انطلاق اشغال ملتقى تشاوري بمناسبة اليوم العالمي للأطفال الخدّج

الإعلانات

انطلقت اليوم الاربعاء بالرباط  اشغال    الملتقى التشاوري حول صحة الأطفال الخدج، تحت شعار “جميعا من أجل حظوظ أوفر للأطفال الخدج”،  الذي تنظمه وزارة الصحة بدعم من منظمة الصحة العالمية وذلك بمناسبة اليوم العالمي للأطفال الخدج والذي يصادف 17 نونبر من كل سنة.
ويهدف هذا الملتقى، الذي يعتبر الأول من نوعه في منطقة شرق المتوسط، إلى المساهمة في تعبئة مختلف الشرائح حول صحة المواليد الجدد بشكل عام، والمواليد الخدّج وضعاف الوزن حديثي الولادة بشكل خاص، إضافة إلى مناقشة وضعية الرعاية الصحية للأطفال حديثي الولادة وخصوصا الأطفال الخدج في المنطقة وفي المغرب وكذا سبل النهوض بهذه الفئة الهشة.

ويأتي هذا الملتقى التشاوري متماشيا مع البرنامج العالمي لتعزيز الرعاية الصحية للأمهات وصحة الأطفال والمراهقين، ومنسجما مع التوجيهات الملكية السامية المتعلقة بقطاع الصحة، والمكانة البارزة التي أفردتها وزارة الصحة للنهوض بالصحة الإنجابية للنساء، وصحة الأطفال والمراهقين، وكذا في سياق تفعيل مخطط الصحة 2025 الذي أطلقته وزارة الصحة في ماي 2018، والذي يهدف إلى إرساء منظومة صحية منسجمة، وعرض صحي منظم، ذي جودة وفي متناول الجميع، تحركه برامج صحية فعالة وتدعمه حكامة جديدة، كما يستهدف تقارب وجهات نظر مختلف الجهات الفاعلة في قطاع الصحة من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة في أفق سنة 2030.


وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الصحة حققت تقدما ملحوظا فيما يتعلق بتعزيز المؤسسات الصحية الأساسية والاستشفائية، وكذا مراكز الصحة الإنجابية للأمهات وصحة الأطفال والمراهقين، لاسيما من خلال تحسين المؤشرات الصحية المتعلقة بانخفاض معدلات الوفيات، حيث أكد المسح الوطني حول السكان وصحة الأسرة 2017-2018، انخفاض نسبة وفيات الأمهات من 332 إلى 72,6 حالة وفاة لكل 100 ألف ولادة حية خلال العقود الثلاثة الأخيرة، إلى جانب انخفاض معدل وفيات الأطفال حديثي الولادة من 4,31 إلى 13,56 حالة وفاة في كل ألف ولادة حية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


23 + = 27