تخصص ملتقى دراسيا حول “الدلائل الإرشادية لدراسات التكافؤ الحيوي للأدوية بالمغرب

مديرية الأدوية والصيدلة التابعة لوزارة الصحة تخصص ملتقى دراسيا حول “الدلائل الإرشادية لدراسات التكافؤ الحيوي للأدوية بالمغرب”.

خصصت مديرية الأدوية والصيدلة التابعة لوزارة الصحة
يومه الجمعة 02 أكتوبر 2020
ملتقى دراسي و تنظيمي حول دراست التكافؤ الحيوي وقد أصدرت بلاغ حول هدا اللقاء

نص البلاغ :

في إطار مواكبة المؤسسات الصيدلية المصنعة، وتنزيلا للسياسة الدوائية الوطنية المشجعة للدواء الجنيس، قامت مديرية الأدوية والصيدلة التابعة لوزارة الصحة يومه الجمعة 02 أكتوبر 2020، بتنظيم ملتقى دراسيا حول “الدلائل الإرشادية لدراسات التكافؤ الحيوي للأدوية بالمغرب”.
عرف هذا الملتقى مشاركة جميع ممثلي قطاع الصيدلة، حيث ضم كلا من الجمعية المغربية للصناعة الدوائية “AMIP”؛ مقاولات الأدوية بالمغرب “LEMM”؛ الجمعية المغربية للأدوية الجنيسة “AMMG”؛ مجلس هيئة الصيادلة الصناع والموزعين “COPFR”؛ إلى جانب أطر مديرية الأدوية والصيدلة. واعتبر هذا الملتقى فرصة ومناسبة لتقديم النسخة الأولى من منهج الدلائل الإرشادية الوطنية لدراسات التكافؤ الحيوي، الذي يعتبر إضافة نوعية في مجال تبسيط وتقديم شرح شامل ومفصل لمسألة تطبيق الأحكام التنظيمية الجديدة التي جاء بها المرسوم رقم 2-17-429 المتعلق بالتكافؤ الحيوي للأدوية الجنيسة على غرار:
✓المتطلبات الأساسية لدراسات التكافؤ الحيوي؛
✓ حالات الإعفاء من إنجاز دراسات التكافؤ الحيوي؛
✓ بروتوكول وتقرير دراسات التكافؤ الحيوي؛
✓إجراءات اعتماد مراكز دراسات التكافؤ الحيوي.

وفي الأخير، ركز هذا اللقاء الدراسي على أهمية دراسات التكافؤ الحيوي لضمان جودة الأدوية الجنيسة وإثبات فاعليتها، نظرا للدور الأساسي الذي تحظى به هذه الأدوية في السياسة الدوائية الوطنية من خلال توفير أدوية ذات جودة وفاعلية عالية لتشجيع الولوجية إلى الدواء لكل فئات المجتمع، إلى جانب إنجاح وتعزيز نظام التأمين الصحي ببلادنا.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*