انطلاق منافسات الدورة السادسة لتظاهرة “الداخلة داون وايند تشالنج

انطلاق منافسات الدورة السادسة لتظاهرة “الداخلة داون وايند تشالنج”

انطلقت، اليوم السبت 14 غشت 2021 بالداخلة، منافسات الدورة السادسة لتظاهرة “الداخلة داون وايند تشالنج”، وهي حدث رياضي ومغامرة استثنائية تمنح للمشاركين أفضل فرصة لممارسة رياضة الألواح الشراعية “الكايت سورف” في إفريقيا.
وأعطيت الانطلاقة الرسمية لهذه المسابقة، التي تتواصل إلى غاية 20 غشت الجاري، من طرف والي جهة الداخلة – وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر، في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى الثانية والأربعين لاسترجاع إقليم وادي الذهب.
وتنظم هذه التظاهرة الرياضية تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من طرف “الجمعية المغربية للكيت سورف”، تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للشراع وبشراكة مع ولاية الجهة ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في أقاليم الجنوب بالمملكة وجهة الداخلة – وادي الذهب.
ويهدف هذا الحدث إلى خلق دينامية جديدة في مدينة الداخلة، التي تشتهر بمؤهلاتها وإمكانياتها السياحية، التي تجعل منها وجهة مفضلة لهواة ومحترفي رياضة الألواح الشراعية الطائرة “الكايت سورف”.
وأوضح رئيس الجمعية المغربية للكيت سورف، سفيان حمايني في تصريح للصحافة أن هذه المسابقة تتوزع على خمس مراحل تنطلق من خليح الداخلة إلى الكويرة، مع خمس معسكرات ومحطات تقنية، موضحا أن فرقا ستتكلف بالخدمات اللوجستية وأخرى بالأمن سترافق المشاركين طيلة هذه الرحلة عبر البحر والبر.
وأشار إلى أنه فضلا عن المشاركين المغاربة، سيعرف هذا الحدث الرياضي مشاركة متسابقين ينحدرون من عدة بلدان، مثل فرنسا وإسبانيا وسويسرا وبلجيكا وبريطانيا وألمانيا والبرازيل والأرجنتين، مضيفا أن هذه الدورة تعرف مشاركة مجموعة من ممارسي “الكايت سورف” الإسرائيليين تتكون من 12 فردا.
وخلال هذه الرحلة البحرية، التي يبلغ طولها 500 كيلومتر على طول الساحل بين الداخلة والكويرة، سيتم إنشاء خمس محطات مؤقتة للمبيت على طول هذا المسار في اتجاه الرياح على مستوى مختلف المواقع.
وتجرى هذه المنافسة الرياضية الدولية في إطار الامتثال الصارم للمعايير الصحية والوقائية لمواجهة (كوفيد-19)، بالإضافة إلى تدابير أخرى مثل مواكبة فريق طبي وإجراء الاختبار الإجباري السريع خلال كل 48 ساعة بالنسبة لجميع المشاركين وكذا فريق المنظمين والفريق المكلف باللوجستيك.
كما أن تظاهرة “الداخلة داون وايند تشالنج” ليست مجرد سباق للسرعة، بل هي سفر يختبر خلاله المشاركون قدرتهم على التحمل من خلال الوصول إلى الوجهة المحددة عبر التنقل فقط على طول شواطئ عذراء، بتوجيه من مؤطرين محترفين في هذه الرياضة.
وخلال هذه المنافسة، ستنظم “الجمعية المغربية للكيت سورف” عملية تنظيف في خليج سينترا وموقع الرأس القاسح.
وتعرف هذه الدورة، للمرة الأولى، مشاركة فريق إسرائيلي، كما ستتم متابعتها وبثها بأربع لغات من طرف القناة التلفزية الإخبارية الإسرائيلية “news i24 Channel”.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*