مجلة أوروبا اليوم والجسم الإعلامي المغربي يمنحان السيدة عزيزة السحلي لقب ” سفيرة النوايا الحسنة للعمل التضامني والإنساني بإسبانيا

مجلة أوروبا اليوم والجسم الإعلامي المغربي يمنحان السيدة عزيزة السحلي لقب
” سفيرة النوايا الحسنة للعمل التضامني والإنساني بإسبانيا ”

مكتب بروكسيل
متابعة

بمباركة وبإجماع من طرف فعاليات المجتمع المدني المغربي بالداخل والخارج , وبشهادة الجسم الإعلامي المغربي الذي تابع دور المجتمع المدني المغربي أثناء جائحة كورونا وما قامت به فعالياته من تضامن وتآزر , ومساعدة الأسر العالقة بأوروبا وكذا المواطنون الذين عانوا حصارا ونقصا في مواد التغدية والتطبيب والدعم النفسي , تابع الجسم الإعلامي المغربي وكذا المواقع الإعلامية العربية بأوروبا نشاط جمعية الأمل في المستقبل بإسبانيا والتي ترأسها السيدة عزيزة السحلي , وقررت منح السيدة عزيزة السحلي لقب سفيرة النوايا الحسنة للعمل التضامني والإنساني تقديرا لما قدمته هذه السيدة المغربية الرائدة من خدمات إنسانية جليلة ناصعة , خلال جائحة الفيروس الكوني في كل مناطق إسبانيا , ونالت على إثرها استحقاقا بارزا من جهات إسبانية مسؤولة على رأسها الملك فيليب السادس ورئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز وقنوات وطنية وأوروبية أشادت بعملها وغيرتها الإنسانية على المرضى والعاقين وكذا القاصرين ومجموعة من المهاجرين غير القانونيين الأفارقة والمغاربيين , وآخر بصماتها الإنسانية سجلتها مع عاملات الفراولة اللواتي سجلن لها حضورا إنسانيا لافتا إلى جانب السلك الدبلوماسي المعتمد بإسبانيا , كل هذه الشهادات وهذه الحصيلة القيمة تفرض علينا نحن الجسم الإعلامي والمجتمعي أن نضع السيدة عزيزة السحلي في مكان التتويج ونمنحعا لقب سفيرة النوايا الحسنة بإسبانيا ونحن نعلم أن هذا التتويج ليس للتباهي ولا للتظاهر والتفاخر , ولكن هو أمانة ورسالة وريادة لابد أن نحدو حدوها , وهذا ليس ببعيد ولا كبير على المرأة المغربية حينما تتسلم مفاتيح القيادة وتتحمل مهام التسيير .
فهنيئا للمرأة المغربية المهاجرة بهذا التتويج الشرف , وتحية تقدير لسفيرة النوايا الحسنة السيدة عزيزة السحلي بهذا الإستحاق .
ونلفت القراء الكرام على أن لجنة إعلامية ومجتمعية ستتكلف بتنظيم لقاء هذا التتويج مباشرة في العاصمة الإسبانية لتسليم درع وقلادة هذا التتويج للسيدة عزيزة السحلي في الأيام القادمة بحول الله .

عن اللجنة الإعلامية والمجتمعية بأوروبا والمغرب .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*