المغرب ضيف الدورة 14 للمهرجان الدولي للشباب والفنون ببلغاريا و تكريم رسمي لسفيرة المغرب بصوفيا

الإعلانات

شاركت سفارة المملكة المغربية بصوفيا بدعوة من نائبة رئيس جمهورية بلغاريا السيدة إليانا يوتوفا في الدورة الرابعة عشر للمهرجان الدولي للشباب والفنون الذي نظم تخت رعاية نائب الرئيس البلغاري وبتعاون مع عمدة بلدية سوزوبول وجمعية ” موزيت” من 5 من يوليوز إلى 15 منه.
في كلمتها الافتتاحية، أشارت نائبة رئيس جمهورية بلغاريا السيدة إليانا يوتوفا إلى الدور الكبير الذي يمكن أن تلعبه الثقافة من أجل تقريب الشعوب وبناء جسور التواصل بينها، مادام كل فن من فنوها يحمل رسائل سياسية هادفة. من جهتها عبرت السيدة زكية الميداوي سفيرة المملكة المغربية بصوفيا وضيفة شرف هذه الدورة عن فخرها للمشاركة في هاته الفعاليات نيابة عن المملكة المغربية، معتبرة هذا الحدث حدثا ثقافيا دوليا هاما في بلغاريا التي أصبحت وجهة سياحية دولية بامتياز. كما أشادت السيدة السفيرة في كلمتها بفريق عمل ومنظمي هذه الفعاليات، الذي يعمل من خلال هذا المهرجان على تعزيز التسامح والصداقة والتعددية الثقافية والتعاون والتضامن والسلام.
وبالمناسبة قدمت السيدة السفيرة شكرها لنائبة رئيس بلغاريا السيدة إليانا يوتوفا على الدعوة التي حظيت بها سفارة المملكة المغربية في صوفيا للمشاركة في هذا المهرجان، كما هنأتها على مجهوداتها و دورها في تشجيع و تقاسم التقاليد و القيم بين بلغاريا و غيرها من الدول و أيضا على التزامها الصادق والمستمر ومجهوداتها في هذا المهرجان بصفة عامة  وبالشباب والاطفال بصفة خاصة، و هي العناية نفسها التي يوليها صاحب الجلالة نصره الله الذي جعل قضايا الشباب من أولوياته على اعتبار انهم أساس التنمية، و لذلك وضعت المملكة المغربية استراتيجية متكاملة خاصة بالشباب، تهدف الى تحديد سبل النهوض بوضعهم بشكل فعال
مشاركة المملكة المغربية ولأول مرة في الدورة الرابعة عشر من المهرجان الدولي للشباب والفنون بمدينة سوزوبول، كانت فرصة لسفارة المملكة المغربية لتقديم جزء من الثقافة المغربية للزوار البلغار والأجانب، وكذا التعريف بكل ما يزخر به المغرب من الناحية السياحية والثراء التاريخي والتنوع الثقافي، حيث تم تنظيم معرض خاص بالصور الفتوغرافية الخاصة بالمغرب، وبملصقات تعرف بالمناطق السياحية المغربية كفاس، الرباط، الصويرة والساحل الأطلسي ومناطق من جنوب المغرب، كما تم تنظيم معرض لمنتوجات الحرف التقليدية، مؤكدين على أن المغرب يعتبر نموذجا للتعددية والانفتاح على الآخر، حيث يسود الاستقرار السياسي والتسامح واحترام الآخر، فهي مملكة تعايشت فيها عدة حضارات، كما أنه بلد المواسم الأربعة كما هو الشأن ببلغاريا.
وتكريما للضيوف، نظمت سفارة المملكة المغربية يوم 13 يوليوز مأدبة عشاء وحفل شاي
وحلويات مغربية. اختتام المهرجان عرف تكريم السيدة زكية الميداوي سفيرة المملكة المغربية بصوفيا وتسليمها كأس ودرع التكريم يحملان شعار المهرجان بالإضافة الى شهادة تقديرية من طرف مديرة المهرجان السيدة هريستينا كراستيفا، وعمدة مدينة سوزوبول السيدة كاتيا ستويانوفا، تقديرا لعملها الجاد وإسهامها في إنجاح المهرجان.
للإشارة يعتبر مهرجان “”Muzite”حدثا دوليا تقدم عروضه من طرف شباب ينتمون لمدارس الفنون والاكاديميات والمراكز الثقافية تتراوح أعمارهم ما بين 5 و35 سنة. كما يعرف المهرجان تقديم عروض متنوعة ومسابقات في الرقص والموسيقى والمسرح والتصوير الفتوغرافي والفنون الجميلة والفنون التطبيقية والأدب والأفلام. شارك في المهرجان أكثر من 1500 طفل وشاب يمثلون 15 بلدا.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


2 + 1 =