“الوتساب” يتخذ إجراء جديدا في حق المغاربة

الإعلانات

اتخذت إدارة تطبيق “الوتساب” إجراء جديدا في حق المغاربة، وتمثل في تقليص عدد الذين يمكن مشاركتهم المنشورات عبر هذا التطبيق إلى خمسة مستخدمين فقط، بعدما كان قد سبق وحدد ذلك في 20 مستخدم بعد أن كانوا 200 عند إطلاق التطبيق.

الإجراء الذي اتخذه “الوتساب”، في حق المغاربة سبق أن اتخذ إجراء ممثلا له في حق الهنديين، وذلك في سياق ما أطلق عليه “خطة محاربة الأخبار الكاذبة والحد من انتشارها”، بواسطة الحد من عدد المستعملين الذين يمكن مشاركتهم المنشورات، وفق تصنيف خاص لكل بلد على حدى حسب نسبة الاخبار الكاذبة المتداولة فيه.

هذا الإجراء الذي يصنف المغرب ضمن البلدان الأكثر تداولا للأخبار الكاذبة، سيكون له تبعات أخرى ذات طابع سياسي، لكونه سيحد من قدرة الكتائب الإلكترونية للأحزاب السياسية من التداول السريع والواسع لمنشوراتهم خلال الفترة الانتخابية، وكذا المنشورات الدعائية، سواء التي يهدفون من خلالها الإشهار لهيئاتهم الحزبية وقياداتها، أو مهاجمة خصومهم السياسيين والتشهير بهم.

ومع هذا الإجراء الجديد، ستكون الكلمة الفصل في استغلال “الوتساب” لأغراض انتخابية من طرف الأحزاب السياسية، لمن سيصرف أكثر ويضخ أموالا إضافية من أجل تشغيل أكبر عدد من ضمن كتائبهم الإلكترونية.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + 1 =