إجراءت إحترازية و تحليلات مخبرية أصبحت شرطا إلزاميا للبحارة قصد التحاقهم لمزاولة أنشطتهم بالسواحل الجنوبية

الإعلانات

سجل ميناء بوجدور اليوم الثلاتاء 2 يونيو 2020 مجموعة من التدابير والاجراءات الأمنية المشددة عند مدخل الميناء بعد وصول الحافلات،التي تقل هؤلاء البحارة حيث قادت سلطات المدينة الحافلات مند وصولها أول نقطة تفتيش، و إلى غاية ميناء المدينة.

كما اتخذت تدابير وقائية
وفحوصات طبية، وتحاليل مخبرية، استهدفت العديد من بحارة الصيد الساحلي ، الراغبين في الالتحاق بموانئ الاقاليم الجنوبية،للمملكة لاستئناف نشاطهم وشملت عددآ من البحارة بمدينة اكادير ، اللذين تأكد خلوهم من فيروس كورونا المستجد

وتأتي هذه الخطوة في إطار تهيئة الظروف المناسبة لعودة عجلة الاقتصاد للدوران بعد التوقف الذي شهدته أغلب القطاعات بسبب هده الجائحة ، وفق التدابير الوقائية والبرتوكول الصحي الذي نصت عليه الحكومة من أجل التحاقهم بعملهم، من جهة وأيضا كإجراء احترازي حفاضا على ساكنة الأقاليم و الجهات الخالية من هدا الفيروس وكذا كي يطمين الرأي العام المهني والمجتمع المدني.
وفي انتظار استئنافهم للعمل وتزويدهم بالمؤن الضرورية أشرفت السلطات المحلية على إلحاق البحارة بمراكبهم تفاديا إلى أي اختلاط محتمل داخل الميناء

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 1