« خطييير » هاتف نقال يرسل صاحبته الى المقبرة … التفاصيل

الإعلانات

النهار نيوز: متابعة

توفيت طالبة مراهقة بعد انفجار هاتفها الذكي حين كان يشحن أسفل وسادتها وهي نائمة .

وبحسب صحيفة “ديلي ميل”، ذهبت ألوا أسكيزي أبزالبيك ، 14 عامًا ، إلى السرير وهي تستمع إلى الموسيقى عبر هاتفها في منزلها بقريتها في باستوبي ، كازاخستان.

ففي صباح اليوم التالي عثر عليها ميتة مع انفجار بطارية الهاتف بالقرب من رأسها.

وقالت الشرطة إن هاتفها كان موصولا بمقبس الكهرباء، عبر الشحن، ويعتقد أنها عانت من إصابات خطيرة في الرأس وتوفيت على الفور.

وأكد خبراء الطب الشرعي في وقت لاحق أن الهاتف المحمول انفجر في الصباح الباكر بعد ارتفاع درجة الحرارة ، وفقا للتقارير المحلية، حيث وصف موتها بأنه “حادث مأساوي”.

فيما لم يتم الكشف عن نوع الهاتف الذكي.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


56 − 47 =