يوم التراحم وصلة الرحم عنوان حفل لاتحاد الساقية والوادي بنادي الكهربائيين بالعيون

الإعلانات

اختتاما “لحملة لجواد” لإفطار عابر سبيل والذي استفاد منه 2000 شخص ما بين المسافرين المارين عبر الطريق الوطني رقم 1 وعمال اشغال الطريق شمال مدينة العيون ب40 كيلومتر بجماعة الدورة

وتعتبر مبادرة إفطار عابير سبيل الأولى من نوعها على مستوى الاقاليم الجنوبية والتي امتد على طول الشهر الفضيل بمجهودات ذاتية من طرف النسيج الجمعوي المشرف على العملية والذي ضم كل من اتحاد الساقية والوادي USAL وجمعية الوفاق للعمل الاجتماعي بالدورة وطلائع المنظمات الكشفية بإقليم العيون جمعية كشافة المغرب فرع العيون ومنظمة الكشاف المغربي وكشافة الرمال الذهبية وكشاف الساقية والوادي.

شهد الحفل حضور وازن للنسيج الجمعوي بإقليم العيون وعلى رأسهم الرواد المؤسسين للعمل التطوعي بالصحراء، كما عرف تكريم العائلة المشرفة على إعداد وجبة الافطار وتوزيع شواهد العرفان والتقدير لمجموعة من المساهمين في إنجاح النسخة الأولى من “لحملة لجواد” التي كان من بين أهم أهدافها المساهمة في الحد من حوادث السير قبل الافطار.

وتجدر الاشارة أنه منذ تأسيس اتحاد الساقية والوادي USAL قبل أقل من سنتين خلق حركية غير عادية في نوعية الانشطة التي نظمها والتي تلامس حاجيات الفاعلين المدنيين وانشغالات الساكنة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


74 − = 71