المجتمع المدني بمخيم الكايز والربيب يصدرون بيانا استنكاري لاقصاء الاسر المعوزة من قفة رمضان 1440

الإعلانات

بيان استنكاري لجمعيات المجتمع المدني بمخيم الوحدة الكايز ومخيم الربيب
عن جمعيات المجتمع المدني بمخيم الكايز والربيب
تفاجات جمعيات وساكنة مخيمات الوحدة والتي تعرف نسبه كبيرة من الهشاشة والفقر بالإقليم السمارة ثم اقصاء مجموعة من الأسر المعوزة ونساء أرامل و اشخاص في وضعية إعاقة من عملية توزيع قفة رمضان 1440.
أدى إلى حرمان معوزين وفقراء وأرامل وأشخاص في وضعية إعاقة من هذه المساعدات الغذائية المقدمة من طرف مؤسسة محمد السادس للتضامن كما جاء في المذكرة التنظيمية عملية رمضان 1440
مطالبتنا من السيد عامل إقليم السمارة والسيد مندوب الأوقاف والشؤون الإسلامية بالسمارة
وممثلي مؤسسة محمد الخامس للتضامن، باعتبارهم الأطراف المسؤولة عن عملية توزيع
هذه المساعدات الغذائية، لتدارك الوضع وبرمجة مخيم الكايز ومخيم الربيب في عملية توزيع قفة رمضان 1440 على المعوزين والأرامل والأشخاص في وضعية اعاقة بمخيمات الوحدة الغير مستفيدين من حصص التموين المخصص لساكنة المخيمات.
واعتبارا لإقصاء الأسر من حقها في الاستفادة من القفة المذكورة رغم عوزها واحتياجها
في هذا الشهر المبارك. مثل هذه الممارسات تجسد بالملموس ارتجالية عمل وضبابية،
المعايير المتخذة ، وانطلاقا من كون اسر عدة محتاجة لم تستفد من قفة المذكورة، فإننا
نؤكد للرأي العام المحلي
: أولا : نستنكر وبكل قوة لهذا التعامل التمييزي السلبي و منطق الولاءات والمحسوبية
والزبونية والمقاربات السياسوية الضيقة التي لا تخدم بأي حال من الأحوال الصالح
العام.
: ثانيا : رفضنا للكيل بمكيالين فيما يخص توزيع مواد غذائية، هي في الأصل مواد غدائية موجهة للأسر المعوزة و الفقيرة، يجب أن يستفيد منها مستحقوها بعيدا عن حسابات الضيقة يجب أن يتعامل على قدم المساواة مع جميع الأسر المحتاجة
ثالثا : مطالبتنا أن يثم توضيح لنا ولجميع المواطنين “المنطق” المعتمد في توزيع تلكالمواد.
. رابعا : نحن كمجتمع مدني نتساءل عن السر في هذا التمييز اللامسؤول واللاأخلاقي في التعامل مع تلك الأسر عزمنا على اتخاد الاجراءات لرد الاعتبار عن المجتمع المدني بمخيم الوحدة الكايز و مخيم الربيب

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


66 − = 57