بالصور: شاهدي مجموعة تصاميم منى المنصوري في باريس

الإعلانات

أنهت المصممةالعالمية “منىالمنصوري” مشاركتهافي أسبوع “تيفانيفاشونويك باريس” الخاص بالموضةوالأزياء،والذي اختتم أعماله في العاصمةالفرنسية “باريس”،بحضور 14 من كبار النقاد المتخصصين في الموضةوالأزياء.
وعبرت “المنصوري” التي خطفت الأضواء بتصميمها “البرقع والعباءة الإماراتية “،عن سعادتها البالغة بردود الأفعال التي لاقتها ، بعد إصرار العديد من النجمات العالميات، وأبرزهم السوبر موديل والمذيعةالأمريكيةذات الأصول الهولندية “كارولين”،على التقاط الصور التذكارية معا لبرقع الإماراتي.
وفي تصريحات خاصة، قالت “المنصوري” أنها وحرصا منها على إبراز هويتها العربية أمام كافة الحضور، حريصةعلى تواجد التراث العربي الإماراتي في معظم عروض الأزياءالتي تشارك فيها.
وتابعت:”افتتحت العرض الخاص بي بالعباءة الإماراتية والبرقع، ونالهذا الافتتاح إعجاب الجميع، ومن بينهما لمطربة والممثلةالمسرحية “براسيليا”،التي التقطت مجموعة من الصور التذكارية بالعباءة”.
وأردفت: “عرض الأزياء الرئيسي الخاص بي، كان مخصص الفساتين الزفاف والسهرة، ورغم مشاركة مجموعة كبيرة من المصممين الفرنسين، إلا أن التصميمات الي قدمتها نالت إعجاب وثناء الجميع”.
وعن سبب نجاح التصميمات، قالت “المنصوري”: “الجميع أبهر بالتصميمات بسبب حسن اختيار الأقمشة عاليةالجودة، ودقةالتفاصيل، وحسن اختيار الألوان وعملية المزج المتوازنة بين الألوان والتطريز”.وأكدت أن المصمم الفرنسي الشهير”هيار”،والمطربةالفرنسية”مايا”،كانا من بين الحضور الذين تابعوا عرض الأزياء الخاص بها، وقالت: “كوني مصممةعربية، يتوجب عليّ الكثير من التركيز في جميع الجوانب، حرصا على نقل الصورة الحضارية عن المرأةالعربية”.
بدورها، أبدت المطربة والممثلة المسرحية “براسيليا” إعجابها بالعباءة التي وصفتها الـ”مريحة للغاية وفي منتهى الشياكة والروعة”،وأضافت: “العباءةتشعرمنيرتديهابسعادةغيرعادية”.
وأكدت أنهاستبدأ التعاون مع المصممة “منىالمنصوري” لتصميم الأزياء الخاصة بفيلمها الجديد، الذي يحكي عن هوس السيدات والفتيات بالحمية والرجيم إلى حدالمرض،وتنتهي أحد اثهب موتبطلهالفيلم.
واختتمت “المنصوري” بالتأكيد على أنها ستسعى إلى تقديم أفضل مايمكن من أزياء لها في عملها الفني الجديد، حال الاتفاق الكامل على نوعية الأزياء المطلوبة، معتبرة إشادة النجمة الفرنسية بالعباءة الإماراتية، شهادة تقدير للأزياءالعربية التقليدية، بعد تطويرها بشكل رائع، يتماشى مع الأذواق الغربية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 55 = 59