على مشكاة ضوءها منكسر

الإعلانات

على مشكاة ضوءها منكسر
يمر بقايا الشعاع،،،،،،
اضواء خافتة ،،،،،
يتراقص حولها اليراع
يترنح بسمفونية الاحتراق،،
يعانق النار من خصرها
فيشتد العناق ،،
لتعلن اولى الشطحات،،، نحيب
الفراق،،،،
والمشكاة تصارع الظلام ،،
تكسر عتمة فجر بعيد
الافاق ،،،،،
ليهجم السواد على اشعة منكسرة
فيشد الخناق،،،
وشعاع الضوء ،،،صامد ،،،،،يحارب
الديجور،،،بكل ما اوتي من احتراق
يحترق بكل وفاء ،،،قدر له ،،ان يكون
قربانا في عالم الطاقة العملاق،،،،
يحارب العتمة ،،،لتغمض الجفون
وتفتح الاذان ،،،فيحسن الاستراق
والمشكاة صامدة ،،،يعكس ضوءها
ظل لصوص الاذان والفساق،،،،
يرسم في عالم السواد شكل
الحياة ظلا ،،،منساق،،،،،
شعاع مترنح بانكساره ،،،يحارب
سم الظلمات ،،،ويقدم الترياق،،،
يفتح اولى طرق العتمة ويكسر
سواد الانغلاق
لاشيء يمكن ان يكون ،،اخجل
من اضواء حزينة ،،يضيء
لونها ،،على حكايات الجرم والنفاق
والمشكاة شاهدة الصمت ،،،يحترق
ضوءها ،،،على قصص التسابق ،والسباق
على اماكن اختباء الصمت في مباني
الثرثرة ،،،وعالم الغبن واللهفة والاشتياق ،،،
كل المشتاقين تركو احتراق الضوء الخافت
لينامو على عجاءب الاتفاق،،،
فاتفقوا الا يتفقو ا،،، على الاطلاق ،،،والمشكاة
غير ابهة ،،لما يقال ولما يساق ،،،تنظم ،،
رقصة اليراع،،،تعيش بعد الطبيعة الاخر
المنسجم السياق،،،
ليقام احتفال عالم اخر ،،،لم نابه لوجوده
على الاطلاق،،
فلنحيي كل الاشعة المنكسرة ،فتحية
الحق،،، هي ايضا احقاق

1 Comment

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


69 − = 62