الجمعية المغربية لملففي الخضر والفواكه تندد بالاعتداء الشنيع على سائقين مغاربة بمالي

 

نددت الجمعية المغربية لملففي الخضر والفواكه، مساء أمس الأحد 12 شتنبر 2021، بالاعتداء الشنيع الذي استعمل فيه الرصاص في حق سائقين مغاربة بمالي، معربة عن تضامنها مع جميع مكونات قطاع النقل الدولي التجاري من أرباب شاحنات وسائقين ومساعديهم.
وأوضحت الجمعية حسب مصادر إعلامية التي أوردت الخبر اليوم الاثنين 13 شتنبر 2021 أنها تلقت خبر الفاجعة المؤلمة التي راح ضحيتها سائقان مغربيان قتلا رميا بالرصاص على يد مسلحين مجهولين في مالي، فيما أصيب آخر بجروح ونجا سائق رابع، مشيرة إلى أن الهجوم وقع أثناء ممارستهم لمهامهم كسائقين مهنيين في نقل البضائع في إطار المبادلات التجارية التي تربط الدولة المغربية مع شركائها من الدول الإفريقية، والتي تهم أساسا المنتجات الفلاحية والصيد البحري إلى جانب منتوجات أخرى.
وأفادت المصادر ذاتها أن السلطات المغربية وسفارة المملكة بباماكو فتحت تحقيقا في النازلة من أجل تفكيك شفرات هذا “الاعتداء الإرهابي” ومن يقف وراءه، وبالتالي فضح المتورطين الحقيقيين الذين يقفون وراء استهداف الشاحنتين المغربيتين في مالي.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*