اتفاق ثلاتي بين عزيز اخنوش وعدم عقد أي اتفاق خارج الأحزاب الثلاث

اتفاق ثلاتي بين عزيز اخنوش وعبد اللطيف وهبي ونزار بركة يلزم المنسقين الجهويين والإقليميين للاحزاب الثلاتة عقد أي تحالف سياسي خارج التحالف

 

 

 

 

شرع رئيس الحكومة المعين عزيز أخنوش في اجتماع مراطوني مع كل من السيد عبد اللطيف وهبي عن حزب الأصالة والمعاصرة الذي حل ثانيا في الإنتخابات التشريعية بـ87 مقعد. والسيد السيد نزار بركة
عن حزب الاستقلال الذي حصل حزبه على 81 مقعدا حيث نوقش خلال الاجتماع تشكيل
تحالف قوي من اجل تشكيل حكومة قوية ذات برامج متقاربة
ومتماسكة وكان ذالك مباشرة بعد تعيينه اول أمس الجمعة من طرف الملك محمد السادس

في ذات السياق أكد مهتمون بالشئون السياسية ان هدا التقارب بين الامناء قد ينتج عنه اتفاق مسبق بين الأطراف على ان يلتزم كل مرشحي الاحزاب السياسية المتحالفة بعدم عقد أي تحالف سیاسي خارج أحزابهم في مختلف الجهات الا بمباركة الأمناء العامون لكل من حزب التجمع الوطني للإحرار وحزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال بشأن ترأس الجهات والمجالس وأكدت مصادر ان الاحزاب المتحالفة لم تخرج عن الثلاثي وجاءت لائحة رؤساء الجهات كالتالي :

 

عادل بركات من (البام)، رئيسا لجهة بني ملال خنيفرة، بدلا من إبراهيم مجاهد

سمير كودار من (البام)، رئيسا لجهة مراكش اسفي، بدلا من أحمد اخشيشن.

عبد الوهاب بلفقيه ( البام)، رئيسا لجهة كلميم واد نون، بدلا من مباركة بوعيدة.

عبد النبي بوي ( البام)، رئيسا للجهة الشرقية.

رشيد العبدي ( البام) : رئيسا لجهة الرباط سلا القنيطرة

عمر مورو (الأحرار)، رئيسا لجهة طنجة تطوان الحسيمة.

ومنحت جهة الدار البيضاء للأحرار.

وجهة العيون الساقية الحمراء للاستقلال في شخص ولد الرشيد الصغير

وجهة الداخلة واد الذهب، منحت للاستقلال

وجهة درعة تافيلالت للأحرار

وجهة فاس مكناس لامحند العنصر.

جهة سوس ماسة للأحرار

هذا وقد تقرر وبشكل رسمي أن رئاسة مجالس الجهة الإثني عشر لن تخرج عن الأحزاب الثلاثة التي ستشكل الحكومة وعلى ضوء هذا القرار وجهت الأحزاب الثلاثة مذكرات للمنسقين الجهويين والإقليميين يمنع بموجبها عقد أي تحالف سياسي خارج أحزاب التجمع الوطني للإحرار وحزب الإستقلال وحزب الأصالة والمعاصرة .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*