برقية تهنئة مرفوعة إلى قائدنا الأعلى، أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، بمناسبة عيد الأضحى المبارك وذكرى ثورة الملك و الشعب و عيد الشباب المجيد

بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وذكرى ثورة الملك و الشعب و عيد الشباب المجيد ، تزامن هذه الذكريات الوطنية الغالية ، سبب وجيه لأن تعم الفرحة المملكة من طنجة إلى الكويرة، أعياد دينية و وطنية تتجدد فيها مشاعر الحب و المودة و التضامن الوطني و الإجتماعي بين كافة أفراد الشعب المغربي العظيم، كما يتجدد فيها الولاء و الإنتماء للوطن، أعياد تجسد الإستمرارية و تلاحم العرش و الشعب لأزيد من 12 قرن: أسرة واحدة ملكا و شعبا، هذا هو المغرب بلد السلم و الأمن و التعايش، وإننا إذ نعبر عن ولائنا و إخلاصنا للعرش العلوي أبا عن جد، للملوك الأشراف العلويين، أحفاد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإننا أوفياء لقسمنا و عهدنا لملكنا و إبن عمومتنا عاهل البلاد المفدى حفظه الله و رعاه أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده.

و بهذه المناسبات الدينية و الوطنية الغالية يتشرف خديم الأعتاب الشريفة ،أحمد الصلاي رئيس جمعية الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي بجهة الداخلة وادي الذهب بأن يتقدم بإسمه و نيابة عن كل أعضاء الجمعية، بأجمل التهاني و أزكى التبريكات لمولانا أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده ، سائلين المولى عز وجل أن يحفظ مولانا الإمام أمير المؤمنين و قائدنا الأعلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، و أن يمنح جلالته الصحة و العافية و السلامة و العمر المديد، و أن يقر عين جلالته بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن، و أن ينبته الله النبات الحسن،و أن يحفظ الله شقيقته صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة لالة خديجة ، و والدتهما الأميرة لالة سلمى، و أن يشد أزر جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي رشيد، و أن يحفظ الله سائر أفراد العائلة الملكية الكريمة، إنه سبحانه و تعالى قريب سميع مجيب الدعوات.

“ربي إجعل هذا البلد آمنا و إرزق أهله من التمرات من آمن منهم بالله و اليوم الآخر” صدق الله العظيم.
و السلام على المقام العالي بالله ورحمته تعالى وبركاته.

خديم الأعتاب الشريفة
إمضاء :
أحمد الصلاي رئيس جمعية الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي بجهة الداخلة وادي الذهب

الداخلة في 18 يوليوز 2021 م.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*