جمعية الأمل في المستقبل تبعث برسالة  الى  رئيس حزب بوديموسى الإسباني

 

 

بيان من جمعية الأمل في المستقبل بإسبانيا
الى رئيس حزب بوديموس الإسباني

بعد التصريحات النارية التي أدلى بها رئيس حزب بوديموس الشيوعي المعادي لقضيتنا العادلة والمساند لمى يسمى بجبهة الإنفصاليين البوليساريو ، قامت جمعيات المجتمع المدني المغربي بإسبانيا ونسائه الشريفات بالتصدي لهذا العدوان السياسي المفبرك وذلك بالرد على تصريحاته في بيان مسؤول يؤكد أن مثل هذه التصريحات لايمكن أن تكون عملا يقوض العلاقات المغربية الإسبانية التاريخية ولايمكنها أن تغير شيء في خارطة ملفنا العادل الذي أكدته الاعترافات الكبرى الدول الشقيقة والتي وقعت بروتوكولاتها الدبلوماسية في قلب الصحراء المغربية في كل من العيون والداخلة والتي كانت ٱخرها موافقة مملكة البحرين على نصب علم سفارتها بمدينة العيون المغربية وقائمة الاعترافات لازالت تتوالى على الأراضي الصحراوية المغربية وليشرب أعداء وحدتنا الترابية البحار …
وهذا نص البيان الذي بعثث به رئيسة جمعية الأمل في المستقبل الى رئيس حزب بوديموس الإسباني كأول درس له في وطنية مغاربة العالم :
تحية واحترام وبعد
نحن المواطنون الإسبان من الأصول المغربية نوجه هذا النداء الى السيد بابلو إيجليسياس رئيس حزب بوديموس الإسباني وهو نداء يضمنه الدستور الإسباني وتكفله مواثيق الحريات العامة ، والدفاع سيادات الدول .
لقد أثارت تصريحاتكم النارية الإستفزازية  الأخيرة التي صرحتم من خلالها تأييدكم لما يسمى بالشعب الصحراوي وبدولة وهمية لاوجود لها في خرائط الأمم المتحدة والإعترافات الدولية ، وهو تصريح يساهم في تقسيم الدول وإشعال فتيل الحروب في شمال إفريقيا ودول المغرب العربي ، وأنتم تعلمون أن قضية الصحراء المغربية هي قضية سياسية يراقب شؤونها وملفها مجلس الأمن والجمعية العمومية للأمم المتحدة وليست تصريحات حزبكم الذي يحارب الإستقرار داخل المملكة المغربية ويدعم الإنفصاليين وزعماء الفتن والحروب ،
إن تصريحاتكم الإنتقامية الأخيرة  المؤيدة للإنفصاليين الذين هاجموا القنصلية المغربية بفالانسيا وقد نشرتموها من موقعكم الحكومي ستكون عواقبها وخيمة على العلاقات الجيدة التي تجمع الشعب المغربي والإسباني تاريخا عميقا من الزمن ، وتكسر جهود الحكومتين الإسبانية والمغربية لترسيخ العمل المشترك والذي يخدم مصالح الشعبين الإقتصادية والإستراتيحية والأمنية ، خاصة قضية حسن الحوار والحدود المشتركة .
ومن خلال هذا البيان الوطني الصادر عن المواطنين الإسبان من أصول مغربية الأحرار الشرفاء ، ندعوكم الى مراجعة هذا التصريح وقراءة أبعاده السياسية داخل التراب الإسباني وما قد يترتب عنها من خسارات ونتائج وخيمة لاتخدم مصلحة الشعبين الإسباني والمغربي .
والسلام .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*