مؤسسة BIG HOUSE البلجيكية ومنظمة VIGIL’ ANCE الفرنسية يصدران بيانا ضد العنصرية

الإعلانات

النهار نيوز المغربية

بعد الهجمة العنصرية التي تعيشها الولايات المتحدة يزيد الحزب اليميني العنصري الإسباني فوكس من تعميق جرح المغاربة القاطنين بالمملكة الإسبانية في خرجة سياسية بغيضة يتهم فيها المغاربة بالمافيا والتحريض على الهجرة السرية وكلام يشعل ناري يؤكد الكراهية ضد الأقليات العربية والمسلمة , ويشعل فتيل العنف المجتمعي بين فئات الشعب الإسباني المشود له باحترام الآخر واحترام بنود واتفاقيات الهجرة باعتيارها دولة استقبال وأنها دولة عايشت وتعايشت مع جنسيات متعددة في أمن وأمان لعقود طويلة .
وعلى إثر هذا السلوك العنصري الشاذ أصدرت منظمة VIGI’LANCE المناهضة للكراهية والعنف والعنصرية بباريس وجمعية BIG HOUSE لحوار الثقافات والتعايش والسلم ببروكسيل , بيانا مشتركا تدين فيه كل ما من شأنه أن يمس حقوق الإنسان وينمي العنصرية والكراهية ضد المواطنين كيفما كانت هويتهم وعقيدتهم ولغاتهم , ويأتي هذا البيان الإستنكاري في ظل الأحداث الذنيئة التي تشهدهاالولايات المتحدة الأمريكية بسبب العنصرية القاتلة وما تقوم به الحزب العنصري الإسباني فوكس من تحريض عدائي ضد الأقليات المغربية ومس لكرامة مواطنين يضمن لهم الدستور الإسباني حقوقهم الكاملة للعيش والتعايش كمواطنين إسبان لهم حقوق ويؤدون جميع الواجبات الوطنية .
وهذا نص البيان المشترك بين المنظمتين البلجيكية والفرنسية والموقع من طرف السيدة لبنى الناولي رئيسة جمعية الدار الكبيرة ورئيس منظمة اليقظة المحامي بهيئة دفاع المحانون بباريس السيد فرانك السرفاتي .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 17 = 25