الجالية المغربية ببروكسيل تعزي في فقيدة العمل الإجتماعي توريا منكور

الإعلانات

جهان العبادي رسالة عزاء من بروكسيل

فقدت الجالية المغربية ببلجيكا رائدة العمل الإجتماعي الخيري رئيسة جمعية زهرة الشمس، التي تم تعيينها قبل يومين من وفاتها أمينة المال لهيئة مغاربة العالم للورش التنموي الجديد، ماتت توريا لكن بقيت أعمالها خالدة في أوساط الجالية المغربية، أعمال في كل المجالات الإجتماعية من الطفل إلى المرأة مرورا بمساعدة المهاجرين بدون إقامة حيث كانت سندا لهم وخير عون وصدرا حنونا عليهم ، فقدنا هذه العزيزة وتركت في قلوبنا أثرا عميقا حزينا حول بيتها إلى مأثم كبير سمعت فيه دعوات الرحمة لها وآيات بينات من كتاب الله العزيز ، وعم خبر موتها هولندا وبلجيكا والمغرب لما احتلته الفقيدة من شرف وعلو هامة وسعة الخاطر مع الإبتسامة المحيا التي لم تفارقها حتى آخر ثانية من عمرها.


ويوم الأحد تجمع أفراد الجالية المغربية ببروكسيل في لقاء عزاء وعشاء على روح الفقيدة الغالية في قاعة جمعت المرأة المغربية الشامخه اللواتي كن لها الرفيقات في درب العطاء وأقمن لها عزاء يليق بمقامها، عزاء تليت فيه الآيات البينات والأذكار النبوية والدعوات الخالدة الربانية وألقيت فيها كلمات الشرف المختومة بالفاتحة ترحما عليها، كما قالت الدكتورة سعاد من ألمانيا شقيقة دربها في ساحة العمل ،. قالت توريا لم تمت إنها بيننا ستبقى خالدة والخلود لله لكن في قلوبنا ستظل مزهوة بآثارها الطاهر وقد تركت في أعناقنا أمانة كبري هي أن تبقى الجالية المغربية متماسمكة لحمة متراصة ، حاضرة في الفرح والعزاء في الجهاد الوطني كما في تحسين صورة المملكة بين الدول ، رحم الله الفقيدة توريا وأسكنها الله فسيح الجنان وإنا لله وإنا إليه راجعون . ولنقرأ بعد هذه الشهادة سورة الفاتحة على روحها الطاهرة النقية.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


13 + = 14