مواطن يحضر للزواج بمدينة كلميم وجد نفسه ميتا في سجلات الحالة المدنية

الإعلانات

تناقلت العديد من المواقع الإخبارية قصاصة ، بقلم الزميل محمد سليماني, أورد فيها أنه تفاجأ قبل أيام مواطن يقطن بمدينة كلميم، بحيث وجد نفسه ميتا في سجلات الحالة المدنية، بجماعة أصبويا التابعة لإقليم سيدي إفني منذ سنتين.
وأراد هذا الشخص الذي يدعى مبارك.هـ من مواليد 1939 وهو مهاجر بأحد الدول الأوربية، (أراد) الزواج بعدما توفيت زوجته الأولى، حيث قام بإعداد وثائق الزواج الخاصة به، ومنها شهادة الولادة، حسب ما ذكرته جريدة الأخبار في عددها ليوم الثلاثاء 9 يوليوز.
ووضع المعني بالأمر الوثائق لدى قاضي الأسرة لدى المحكمة الابتدائية بتزنيت من أجل الحصول على إذن بالزواج، لتوثيقه على العدول، إلا أن القاضي اكتشف أن وثيقة النسخة الكاملة هي لشخص متوفي كما هو مثبت فيها، يضيف المصدر.
ورفض القاضي منح الإذن بالزواج للمعني بالأمر، وطلب منه العودة إلى مسقط رأسه لإجراء تصحيح الوضع حسب القانون، يقول المصدر.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


36 − = 28