مؤسسة السلم الدولي تتوج السيد أحمد محمد الجروان رئيسا لها بإسبانيا

الإعلانات

 النهار نيوز المغربية :ادريس بن إبراهيم من ملاكا الاسبانية

في حفل دولي كبير بقصر المؤتمرات بمالاكا نظمت مؤسسة السلم الدولي حفل تعيين سفراء السلام الدولي بحضور حاكم المدينة ونخبة من رجال السياسة وكبار الشخصيات العالمية ، وتجدر الإشارة إلى أن هذه المؤسسة الدولية اختارت المملكة الإسبانية على اعتبار دورها الريادي في عملية السلم والسلام وكونها تجمع التعايش السلمي بين كل الديانات والشعوب ولمكانتها في حفظ أواصر الأخوة ولما قدمه أعضاؤها من دور في ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار والسلام ونبد الكراهية والعنف والتطرف ، وخلال هذا الحفل العالمي الذي زينته الأوركسترا العالمية وحضره نخبة من المنظمات الإنسانية ورجال الفكر والإعلام وتم توشيح السيد أحمد محمد الجروان بوسام الرئاسة وهي قلادة عليا تليق بمقامه ومقام دولة الإمارات العربية المتحدة ودورها في نشر دعائم السلم والسلام والمحبة والتعايش كما جاء في خطاب قداسة البابا فرنسيس أثناء الزيارة التاريخية لدولة الإمارات العربية المتحدة ، وتعتبر اختيار السيد أحمد محمد الجروان لهذا المنصب اختيارا رائدا لمكانته وما تقلده من مهام عالمية كبرى مند ترأسه منصب رئيس البرلمان العربي ودوره الدبلوماسي حينما كان سفيرا لدولة الإمارات العربية المتحدة بالولايات المتحدة الأمريكية ، وما قدمه من مبادرات للسلام والتعايش والأمن والسلم .
قد لقي هذا التتويج التاريخي للسيد أحمد محمد الجروان إقبالا دوليا من لدن الدول الكبرى وتنسمت في هذا الرجل الخير الكثير لزرع بذور الأمن والسلم في العالم وهي مسؤولية جسيمة لكنها تليق بشخص الكريم وبصورة دولته الرائدة.
ولعل الحفل البهيج الذي توج رئاسته لمؤسسة السلم الدولي وما نشرته الجرائد الإسبانية عن شخصه ومكانته العالية ، كان عنوانا كبيرا على قدرته في إتمام رسالة هذه المؤسسة السلمية الرائدة في النبل والتعايش والأمن الدولي .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


64 − = 58