معاقون صحراويون معتصمون أمام وزارة الداخلية بالرباط منذ 4 ماي 2015

الإعلانات

تتابع لجنة المدافعين عن حقوق الإنسان بكليميم بقلق بالغ الظروف الصعبة للإعتصام الذي تنفذه مجموعة من المعاقين المنحذرين من مدينة كليميم لأزيد من 50 يوما ، ويأتي نقل إعتصامهم إلى الرباط بعد أن أغلقت جميع الأبواب في وجوههم من قبل السلطة والمنتخبين ، هذا في الوقت الذي يتم تبديد أموال عمومية في ولائم مختلفة ألوانها ، وفي حدائق ونافورات ، وتزيين جنبات بعض الشوارع في منطقة معظم سكانها يعيشون الفقر والهشاشة ، وتعرف معدلات عالية للبطالة ، وزادتها ظروف النكبة مأساة أخرى تنضاف إلى مآسيها المرتبطة أساسا بسياسة التجاهل ، والنسيان التي تنهجها الدولة ، وسياسة النهب الذي تنهجها بعض المجالس المنتخبة في واضحة النهار .image

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 2 =