منحوتات ومنحثاتأثرية” لمتحف جوبارك مكون تخلق جدلا واسعا بازيلال.

13 يناير 2024آخر تحديث :
منحوتات ومنحثاتأثرية” لمتحف جوبارك مكون تخلق جدلا واسعا بازيلال.

اعرب الرأي العام المحلي والوطني عن شكوكه الكبيرة حول مصداقية الأثار والمستحاثات وهياكل المعروضة بمتحف جيوبارك مكون بأزيلال حيث ضمت منابر صحفية وطنية صوتها وتساؤلها مع المتسائلين من الشارع العام بأزيلال إذا ما كانت الآثار المعروضة، والتي اشتريت “بالملايير” أصلية تعود لزمن قديم يتجاوز ملايين السنين أم مجرد لعب أطفال “صينية بأثمنة رمزية” ويتتبع المهتمون بقلق وصدمة مقتطعي النظير مصداقية هذه المنحوتات و المستاحاثات الى جانب بقايا آثار يدّعي مسييرو المتحف انها تعود لملايين السنين. بسبب التكهنات التي تروج بأن هذه القطع، والتي يعتقد أنها من عصور تاريخية متنوعة وتحمل حمولة ثقافية وأثرية مهمة، قد تكون مجرد نسخ مزيفة بخيسة الثمن.

وأصبح نشر شهادات المصادقة من طرف خبراء معتمدين دوليا عن كل القطع الأثرية مطلب الرأي العام وإعلان التكلفة الحقيقية وبشكل مفصل وشفاف لشرائها باعتبار ميزانية تهيئتها من الاموال عامة وأن للجميع الحق في تتبعها والرقابة عليها.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
    error: Content is protected !!