دراسة لمنظمة الصحة العالمية تحذر من العواقب المميتة بسبب العمل لساعات طويلة

كشفت دراسة لمنظمة الصحة العالمية، أن العمل لمدة 55 ساعة أو أكثر في الأسبوع، قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 35 في المائة، وزيادة خطر الوفاة بأمراض القلب بنسبة 17 في المائة.

وحسب الدراسة التي نشرت في جنيف بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، فإن العمل لساعات طويلة يقتل مئات الآلاف من الأشخاص سنويا.

ويرصد التقرير حسب وكالة “تاس” الروسية، وفاة 398 ألف شخص بسبب السكتة الدماغية، و347 ألفًا بسبب أمراض القلب في عام 2016، وذلك لأنهم “عملوا 55 ساعة على الأقل في الأسبوع”.

وعلق المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، على ما ورد في التقرير بقوله: “لا توجد وظيفة تستحق أن تعرض نفسك لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية أو أمراض القلب من أجلها”.

ولفت غيبريسوس إلى أن “جائحة كوفيد – 19 قد غيرت بشكل كبير طريقة عمل الكثير من الناس” ، وأصبح العمل عن بعد “هو القاعدة في العديد من الصناعات، وغالبا ما يمحو الخط الفاصل بين المنزل والعمل.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*