الجيش الجزائري يحرق اجساد صحراويين احياء ينقبون عن الدهب داخل حفر

 

 

هاكذا يفعل النضام الجزائري الذي يخرجا دوما بتصرحاته التي يتبجح بها عبر المنابر الإعلامية ويتكلم عن حقوق الانسان وحق الشعب الصحراوي اليوم يقوم بقتل شابين في منجم التنقيب عن الذهب جنوب ولاية الداخلة من قبل الجيش الجزائري الذي لم يكتفي بإطلاق النار والرصاص الحي ولم يشبع من المطاردة وملئ السجون من ضحايا هذا التنقيب وقد سبق وان قام بقتل شباب عرب من الجنسية السودانية حيث وجه نداء شاب سوداني على فيديو مصور. تداوله النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي اليوم يتطور الأمر إلى حرق شابين صحراوين داخل البئر حين رفضوا الخروج منه كانوا يختبئون فيه أثناء المطاردة التي حدثت اليوم
حرقهم. بدم بارد وهم احياء داخل حفر. هده هي حقيقة النضام الجزائري حين يبلغ مبتغاه الذي طالما حاول بكل الطرق والوسائل من اجل تقسيم الصحراء المغربية

 

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*