المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية ..خدمات متعددة لفائدة الطلبة

الإعلانات

يخضع المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية و الثقافية الذي يعرف ب ONOUSC، لنظام وصاية الدولة لضمان جودة أداء المهام المنوطة به، لاسيما النصوص التشريعية و التنظيمية المتعلقة بسير المؤسسات العامة.
يعمل المكتب على توفير الخدمات لصالح الطلبة على صعيد الحياة الدراسية فيما يخص الإيواء و الإطعام و التغطية الصحية و المنح الدراسية و كذا الأنشطة الثقافية و الرياضية.
لهذا الغرض يحرص على إحداث مؤسسات لإيواء و إطعام الطلبة و توسيعها و تهيئتها و تدبيرها و صيانتها باستثناء الداخليات التابعة لمدارس و معاهد التعليم العالي، و يعمل على تطوير و تعميم التغطية الصحية للطلبة بالتعاون مع السلطات المختصة في نطاق النصوص التشريعية و التنظيمية، كما يحرص على صرف المنح الدراسية للطلبة التي توضع الاعتمادات المالية المخصصة لها رهن إشارة المكتب من قبل الوزارات المعنية، يعمل أيضا على الإسهام في النهوض بالرياضة الجامعية الوطنية، كما يساهم في تطوير الحياة الثقافية في الوسط الجامعي باتصال مع الادارات و مؤسسات التعليم العالي و الهيئات المعنية، و يقوم بإنجاز جميع الدراسات و الابحاث المتعلقة بظروف حياة الطلبة، تشمل مهام المكتب ايضا الاتصال بالجهات المعنية لاستقبال الطلبة الاجانب لتسهيل إجراءات الاقامة بالمغرب، هذا بالاضافة الى دعم المبادرات و عمل الهيئات التي تهدف الى تحقيق غرض مماثل او تكميلي لاهداف المكتب المسيّر، كما يجوز للمكتب وفقا للتشريع الجاري به العمل تأسيس شركات يندرج نشاطها في عملية الايواء و الإطعام بشراكة مع الجماعات المحلية و اي شخص اخر من اشخاص القانون العام او الخاص.
و من باب تسهيل الولوج الى الخدمات التي يوفرها مكتب onousc، و في إطار المجهودات المبذولة من أجل تبسيط المساطر المتعلقة بولوج الحياء الجامعية، تم إطلاق الخدمة الالكترونية لتقديم طلبات الاستفادة من السكن بالأحياء الجامعية لفائدة الطلبة الجدد، حيث تمّ توسيع هذه الخدمة لتشمل طلبة السلك الاول، الذين لم يسبق لهم الاستفادة من السكن بالأحياء الجامعية دون تكبّد مشقّة التنقل و الانتظار، إذ يمكن تقديم طلبات الترّشح للاستفادة من السكن الجامعي عبر البوابة الالكترونية logement.ma.onousc.ma ، أما فيما يخصّ طلبات الترشيح للاستفادة من السكن الجامعي الخاصة بطلبة سلكي الماستر و الدكتوراة سيتمّ ايداعها مباشرة على مستوى الاحياء الجامعية.
تعكس هذه الخطوة مدى تفاعل المسيّرين مع احتياجات الطالب و توفير سبل الراحة لعطاء دراسي جيّد، كما تهدف لتقريب الادارة من المواطن في ظل التغيير الايجابي الذي تشهده الادارات المغربية في ربوع المملكة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


57 − = 56