اي الفريقين مسؤول عن تهجير الصحراويين؟.

الإعلانات

اللقطات من شريط صورته جبهة البوليساريو لما سمته عملية تحرير طانطان يناير 1979.
حسب ما توصلت اليه من استقصاءات فان المباني المحترقة هي متاجر من سوق طانطان، و لا تبدو كأنها تعرضت للقصف، بل تم حرقها عمدا. و الاشخاص المتواجدون في ساحة الجريمة حسب الشريط هم من جنود الجبهة.
بالاضافة الى حرق المتاجر تم اختطاف العديد من الاسر من مدينة طانطان و اخذهم الى المخيمات، لم اجد لها احصائية رسمية بعد، لكني عثرت على بيان لعملية لبيرات (24 اوت 1979 ) صادر عن جبهة البوليساريو يعترف بانهم اخذوا معهم 166 مواطن من لبيرات تحت مسمى التحرير، و بالتأكيد ستكون ارقام طنطان اكبر من رقم لبيرات.
من مدينة السمارة تم تهجير 750 مواطن و اخذهم الى المخيمات حسب بيانات البوليساريو.
أهل مدينة طنطان بالتأكيد لديهم احصائية لمن فقدوا من عوائلهم في تلك العملية. و يعرفون تماما من احرق سوق طانطان.

تعترف جبهة البوليساريو في بياناتها الرسمية انها حررت (هجرت قسرا ) ازيد من 1000 شخص من الاقاليم الصحراوية و واد نون و اخذتهم الى الاراضي الجزائرية خلال سنة 1979.
….يليه …في سنة 1980 بدأ المغرب تشييد الحزام الدفاعي و لم تعد قوات الجبهة قادرة على الوصول للمدن. فبدأت حملة تهجير واسعة لسكان الارياف امتدت لعدة اشهر شملت ارياف الصحراء و شمال موريتانيا و الحدود الجزائرية المالية.
هل هناك دليل ان القوات المغربية اخذت عائلة صحراوية و هجرتها الى الجزائر او الى داخل المغرب؟.

تدوينة مصطفى سلمى

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2269106343216303&id=100003508773803

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + 2 =