قضايا الاشخاص ذوي الإعاقة بين الإحسان والحق. تجمع اعلاميين وصحفيين بالعيون

الإعلانات

نظمت جمعية آفاق لتأهيل وإدماج الاشخاص في وضعية إعاقة ARIPh. اليوم 26 أبريل 2019 بفندق إميليو بالعيون. دورة تكوينية لمجموعة من الإعلاميين والصحفيين التابعين لبعض المنابر الصحفية المحلية والوطنية.
الدورة التكوينية التي قام بتأطيرها الدكتور سمير سمرين مذيع لغة الإشارة بقناة الجزيرة الإخبارية والمهتم بمجال الإعاقة وحقوق الإنسان، كانت مناسبة لتصحيح مجموعة من المفاهيم والمصطلحات وكذا الأخطاء التي يقع فيها بعض الصحفيين بالوطن العربي أثناء تغطيتهم لأحداث او تناولهم لقضايا تتعلق بالأشخاص ذوي إعاقة، والتي يرى “المؤطر” يطغى عليها الجانب الاحساني والعاطفي اكثر من الجانب الواقعي والحقوقي منبها إلى ضرورة تفادي  الصور النمطية السلبية وكذا التمييز بينهم وبين باقي المواطنين. مؤكدا في نفس السياق على ان قضية الإعاقة هي قضية حقوق وليست قضية إنسانية.
الدورة التي عرفت تفاعل الحاضرين من خلال عدة ورشات وافلام وثائقية  حاول المؤطر سمير إبراز التقصير في منطقتنا العربية إتجاه ذو الاعاقة دون النظر إلى الخدمات والتشدق بما تقدمه مؤسسات الدول للأشخاص في وضعية إعاقة باعتباره إنجازا وإحسانا وليس حق لهم.
للإشارة فالدورة التكوينية التي سيستفيد منها اكثر من 30 صحفيا خلال يومين من تنظيم جمعية ARIPH بشراكة مع وزارة حقوق الإنسان اختير لها شعار “الإعلام و الأشخاص في وضعية إعاقة، اية مكانة في الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان”.
محمد الشيخي : العيون

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 74 = 79