“التمكين الاقتصادي والاجتماعي للمرأة في ظل مكتسبات دستور 2011″شعار الدورة الأولى للكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بجهة العيون

الإعلانات

نظمت مساء اليوم السبت الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بجهة العيون الساقية الحمراء، الملتقى النسائي الاول حول موضوع “التمكين الاقتصادي والاجتماعي للمرأة في ظل مكتسبات دستور 2011″، من تاطير الدكتورة جميلة المصلي عضو الامانة للحزب .

الملتقى حضره عدد كبير من الكوادر و المنتسبين الى الحزب والمتعاطفين معه ، افتتح بأيات من الذكر الحكيم وتم بعدها اداء فقرة فنية من اداء برعمات احدى المدارس .

ليتم بعدها اعطاء الكلمة للكاتب الجهوي للحزب السيد “محمد لمين ديدة”، الذي اكد على تمكين المرأة من حقوقها عبر توفر بيئة سليمة تحد من التميز، عبر توفير شروط وارادة حقيقية للدولة وارادة مجتمعية نابعة من المجتمع تتيح للنساء الامكانية المتوفر للرجل لتولي المناسب، مضيفا انه متضامن مع “امينة ماء العينين” معتبرا ان الاعلام حاول المس بشرفها .

وخلال كلمتها امام الحضور عبرت كاتبة الدولة “جميلة المصلي” عن سعادتها بتواجدها في مدينة العيون معتبرة ان المدينة تتشبع بالقيم الاصيلة وان اول محطة للملتقى هي طنجة، لتكون العيون ثاني محطة وهو ما يعبر عن تمازج الشمال والجنوب، وانها لاحظت أن للمرأةحضور قوي في جنوب المغرب، فقضيةالنساء قضية مجتمع والنهوض بقيم المرأة هي قضية مجتمع عامة، مهنئة في ذات السياق الساكنة على التحول الذي عرفته مدينة العيون اذ ان النمودج التنموي بالمدينة ماضي في التنزيل رغم كل شعارات المعرضة اذ سيتم بناء كلية للطب ومستشفى جامعي وهي مشاريع مهيكلة لاقتصاد الوطني كما ان هذه الاوراش المفتوحة ستغير وجه مدن المغربية لان المعركة هي معركة بناء المواطن الذي سيقود التنمية والاحزاب تتحمل مسؤولية تكوين هذا المواطن الشئ الذي اكده الدستور من خلال تاكيده على تدبير الشأن العام لهذه المؤسسات على بناء كفاءات ومن خلال التاطير الحزبي الذي يعتبر مسؤولية دائمة لاحزاب .

واضافت السيدة جميلة المصلي  على ان حضور النساء يجب ان يكون حضور قوي في تدبير الشان العام عبر نشر التقافة السياسية وعبر الدخل الاقتصادي بتوفير دخل قار لهؤلاء النساء من خلال التعاونيات فهناك نساء مبدعات استطعن تشغيل اكثر من 400 سيدة رغم انهم أميات ،لذلك يجب ان نساعد المرأة المغربية من اجل جعلها واثقة في نفسها وجعلها من النساء المخرطات في الاعمال لتعيش حالة من الرضى النفسي و تساهم في الانخراط في المجتمع وجعل  اوضاع الاسرة تتحسن .

واظهرت السيدة المصلي ان بناء المواطن يحتاج الى مؤسسات اذ قامت الحكومة باعطاء موارد كبيرة في هذا المجال فحسب الاحصائيات هناك90 الف سيدة تستفيد من صندوق مساعدة الارامل ما يظهر مجهودات الحكومة في هذا التحول وهناك 80 سيدة برلمانية وان نسبة المتعاونين من النساء في المغرب تفوق 29 % لان النساء المغربيات مؤهلات .

واختتمت السيدة جميلة المصلي كلمتها بتاكيد على ان الجهوية المتقدمة هي خيار اساسي قامت الدولة بإخراج كل المراسيم المرتبطة بها فالجهوية تعطي فرص وتتبت ممارسة الديمقراطية عبر برامج تأهل العنصر البشري الذي تشكل فيه النساء نسبة 50 % .

هذا وقد تم اعطاء الكلمة لباقي المتداخلين في اللقاء الجهوي كما تم فتح مجال النقاش في وجه الحضور اذ اجمعت تفاعلاتهم على التاكيد على دور النساء في المجتمع وابدال جهود اكثر حتى تنال المرأة مكانتها .

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 1