مدينة الداخلة عاصمة عالمية لرياضة الترياتلون

الإعلانات

ستتحول مدينة الداخلة، في نهاية الأسبوع الجاري، إلى عاصمة عالمية لرياضة الترياتلون، لتكرس بذلك موقعها المتميز على الخريطة الرياضية الدولية.

وكما أصبحت مدينة الداخلة تشكل منذ عدة سنوات محطة أساسية من المحطات العالمية التي تحتضن منافسات بطولة العالم للألواح الطائرة “الكايت سورف”، فإنها أضحت تمثل موعدا رياضيا عالميا لا محيد عنه ضمن أجندة الاتحاد الدولي للترياتلون.

وذكر بلاغ للجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع أن ترياتلون الداخلة الدولي، الذي تنظمه الجامعة يوم 17 دجنبر الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، يستقطب ممارسين من 21 بلدا من مختلف القارات.

وأضاف البلاغ أنه إضافة إلى المغرب يشارك رياضيون من إسبانيا وفرنسا وبلجيكا وسلوفينيا وجزيرة موريس والبرتغال وهولندا والدانمارك ونيوزيلندا واليابان وكرواتيا والبرازيل وبريطانيا وإيطاليا والمجر والدومينيكان والنيجر والسنغال والفلبين وقطر، في ترياتلون الداخلة الدولي، إحدى محطات كأس إفريقيا.

ويتضمن برنامج ترياتلون الداخلة الدولي، المنظم بدعم من ولاية جهة الداخلة وادي الذهب والجماعة الحضرية للداخلة، سباقات في السباحة (750 م) والدراجات (20 كلم) والجري (5 كلم).

ومن أبرز المشاركين في هذا الترياتلون على مستوى الصفوة، حسب نفس البلاغ، كل من الإسباني أوكسيو أوبوين أريس (25 سنة) بطل العالم مرتين والفائز بترياتلون أكادير، والفرنسية إيمي شارايرون (26 سنة) المصنفة 33 عالميا، والتي سبق لها الفوز سنة 2009 ببطولات فرنسا وأوروبا والعالم في فئة الشابات وبطلة فرنسا لسنة 2016.

كما يشارك في المسابقة الخاصة بالفئات العمرية ما لا يقل عن 150 متسابقا أغلبيتهم من المغاربة، فضلا عن مسابقة الصفوة التي سيخوض منافساتها 27 ممارسا، من بينهم خمسة مغاربة وتسع ممارسات.

من جهة أخرى ستشكل مدينة الداخلة، يوم الأحد القادم، المحطة الرابعة للقافلة الوطنية للرياضة للجميع، كما يشمل برنامج هذه التظاهرة أنشطة رياضية متعددة منها مباريات في كرة القدم وكرة السلة وكرة الطاولة وبعض أنواع فنون الحرب والمشي (4 كلم) والألعاب التقليدية.

و م ع