توطين فرقة مادس بدار الثقافة الولاء بالداخلة بدعم من وزارة الثقافة والاتصال

الإعلانات

في إطار دعم المسرح الحساني وتعزيز قدرات الفرق المسرحية وتمكينها من وسائل وإمكانيات العمل الاحترافي صادقت لجنة دعم المشاريع الثقافية والفنية  لقطاع الثقافة بوزارة الثقافة والاتصال على مشروع توطين فرقة مادس بدار الثقافة الولاء بالداخلة برسم الموسم المسرحي 2019، وذلك ضمن الدعم المخصص لتوطين الفرق المسرحية بالمسارح في إطار دعم المشاريع الثقافية والفنية التي أعلنت عن نتائجها خلال شهر ماي المنصرم.

وتعرض فرقة مادس عملها المسرحي للسنة الأولى من التوطين المسرحي يوم الأربعاء 17 يوليوز الجاري بالداخلة، ويتعلق الأمر بالمسرحية الحسانية “خيمة تفرك عن خيمة” من تأليف الكاتب السعودي عباس حايك، واقتباس محمد فاضل الجماني، وإخراج حسن هموش، ويقوم بالتشخيص في هذه المسرحية الفنانون سيد أحمد شكاف، وعلية طوير، ونبيهة برني، ويشغل توفيق شرف الدين مهمة المدير الفني للفرقة. وتدور أحداث المسرحية حول صراع الانسان للبقاء ومواجهة تحديات الحياة.

ويشتمل مشروع التوطين المسرحي على برنامجين ثقافيين وفنيين هما برنامج التنشيط الثقافي لفضاء التوطين، وبرنامج تطوير المهارات والثقافة المسرحية والتي تتضمن عددا من الأنشطة والفعاليات التي سيستفيد منها الأطفال والشباب وعموم ساكنة المدينة.

ويهم برنامج التنشيط الثقافي لدار الثقافة الولاء بالداخلة تقديم عروض لمسرحية “خيمة تفركـَ عن خيمة”، وتنظيم ندوات فكرية حول المسرح والثقافة الحسانية، وآليات الحماية الاجتماعية للفنانين، فضلا عن توقيع كتب وإصدارات وعقد لقاءات مع فنانين وكتاب، وتقديم عرض مسرحي للأطفال.

فيما يتضمن برنامج تطوير المهارات والثقافة المسرحية تنظيم ورشات تكوينية في التشخيص والارتجال، والإخراج المسرحي، والسينوغرافيا يؤطرها فنانون وخريجو المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، وتنظيم إقامة فنية في الكتابة المسرحية يؤطرها الكاتب المسرحي الحسين الشعبي.

وتدعو فرقة مادس الراغبين في الاستفادة من الورشات التكوينية والإقامة الفنية أو حضور مختلف الأنشطة للتواصل مع الجمعية بدار الثقافة الولاء بالداخلة أو عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 74 = 83