يونس ايت الحاج فنان التجريد وتؤام روحه الريشة

الإعلانات

من الفنانين التشكيلين الذي تعرف اعماله إقبالا هو الفنان ﻳﻮﻧﺲ ﺃﻳﺖ ﻟﺤﺎﺝ 25 سنة ﺣﺎﺻﻞ ﺷﻬﺎﺩﺓ
ﺍﻟﺒﻜﺎﻟﻮﺭﻳﺎ ﻓﻨﻮﻥ ﺗﻄﺒﻴﻘﻴﺔ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺃﺳﻔﻲ ﻟﻴﻨﺘﻘﻞ ﺇﻟﻰ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﺮﺑﺎﻁ ﻹﺗﻤﺎﻡ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺘﻪ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺍﻟﻔﻨﻮﻥ ﻭﺻﻨﺎﻋﺔ ﺍﻹﺷﻬﺎﺭ ﺣﺎﺻﻞ ﻋﻠﻰ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﺘﻘﻨﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻲ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺍﻟﻔﻨﻮﻥ ﺍﻟﻜﺮﻓﻴﻚ ﻭ ﺻﻨﺎﻋﺔ ﺍﻹﺷﻬﺎﺭ يشتغل ضمن المدرسة التجريدية الجسد حيث يعتبر الفن التشکيلي بالمغرب انه ب “سلام ” نظرا انه انفتح على مجموعة من الفنون العصرية وتنظيم ملتقيات وطنية لإبرازه ليصبح في مستوی عالي مقارنة مع السنوات الفارطة “لقد عرف الفن التشكيلي المغربي مراحل هامة في تاريخه سَرّعَت من فعالية الإنتاج ومن جمالية العمل المُنتَج، ومن الإنتاجية الفنية أي تلك الرؤية النقدية الذاتية التي صار يتمتع بها الفنان التشكيلي المغربي ، ليبتعد عن التسرع والإنتاج من أجل الإنتاج ” يقول يونس ايت الحاج ل المصدر ميديا يضيف قائلا ” لقد صار الفنان واعيا بالشرط الجمالي للعمل لديه، وعي يُعزى إلى الرؤى المتجددة وطرق البحث والاشتغال الجديدة بعيدا عن أية تبعية، فكان للرجوع إلى التراث ماديا أو لاماديا (الموروث الجمالي) نصيبا هاما من تلك المراحل التطورية التي مكّنت -وما تزال- للفن التشكيلي المغربي مكانته الهامة داخل الجغرافية العالمية”
وعن الاكراهات التي تواجه الفنان التشكيلي يقول يونس ” ضيق سوق الفن، ومحدودية الطلبات والبيع. مع وجود عدد كبير من الفنانين وعدد قليل من المقتنين ودور العرض” كما يتفائل بمستقبل الفن التشكيلي نظرا لعدد المهتمين به .

1 Comment

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 9 = 1