السيد محمد ساجد يستقبل مجموعة الصداقة المغربية الفرنسية

6 أبريل 2018آخر تحديث :
السيد محمد ساجد يستقبل مجموعة الصداقة المغربية الفرنسية

استقبل السيد محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، أمس الخميس 5 أبريل 2018، مجموعة من النواب بالبرلمان الفرنسي الممثلين لمجموعة الصداقة الفرنسية المغربية، برئاسة النائب مصطفى لعبيد بمقر وزارة السياحة بالرباط.
عبر السيد الوزير في كلمته عن سعادته باستقبال مجموعة من النواب الفرنسيين الممثلين لمختلف المناطق الفرنسية و كذلك عن ارتياحه لتواجد في صفوف هذه المجموعة نائب ونائبتين ذات اصول مغربية، كما أكد على متانة العلاقة القائمة بين البلدين في جميع المجالات،و كذا التاريخ المشترك الذي يجمع المغرب وفرنسا. 
وتوجه السيد ساجد بالمناسبة بالشكر الى الجمهورية الفرنسية وعلى الخصوص للاتحاد الفرنسي لكرة القدم، على دعمه لملف ترشيح المغرب لاستضافة مونديال 2026.
 كما أكدالسيد الوزير على المرتبة التي تحتلها فرنسا في المنظومة الاقتصادية المغربية وأن هذه المنظومة تزداد قوة فيالعديد من المجالات، مبرزا أن حضور مجموعة الصداقة اليوم لهو دليل على ما تكنه للمغرب من اهمية.
 ومن جهته عبر السيد مصطفى لعبيد رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية المغربية عن شكره للسيد الوزير على هذا الاستقبال وعلى ما عبرعنه السيد الوزير في كلمته، كما أكد أن مجموعة الصداقة الفرنسية المغربية ستعمل على تطوير هذه العلاقات في المجالات السياسية والاقتصادية، وستنزل هذا العمل على أرض الواقع من أجل الارتقاء بهذه العلاقات الى مراتب متقدمة.

وفي كلمتهم عبرت السيدات النائبات والسادة النواب كل باسمه عن شكرهم للسيد الوزير وعن ما يخالجهم من أن ترى العلاقات المغربية الفرنسية تطورا وازدهارا في المستقبل، وأشادوا بهذه العلاقات، ودور السياحة في السلم والسلام، وكذا المجهودات التي بدلت من اجل النهوض بهذا القطاع. 

وفي الأخير شكر السيد ساجدالسيدات النائبات والسادة النواب على الروح الإيجابية التي أبانوا عنها، مؤكدا لهم استعداد هذا القطاع للعمل معهم من أجل فتح آفاق جديدة للعمل المشترك.

 صورة جماعية للوفد مع السيد الوزير.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
    error: Content is protected !!