بيان استنكاري حول فاجعة أزيلال التي راح ضحيتها24 شخض

7 أغسطس 2023آخر تحديث :
بيان استنكاري حول فاجعة أزيلال التي راح ضحيتها24 شخض

على اثر حادثة انقلاب سيارة للنقل السري ( خطاف) التي وقعت يوم الاحد 2023/08/06 على مستوى واد أواريضن
قرب دوار اخشان التابع لجماعة سيدي بولخلف اقليم ازيلال، والتي ذهب ضحيتها 24 شخص من بينهم 22 ذكور و02
نساء، في الوقت الذي كانت فيه السيارة قادمة من دوار ايت عنيناس التابع لجماعة ايت تمليل متجهة إلى مدينة دمنات، قبل
يفقد السائق السيطرة على المركبة بسبب الحمولة الزائدة التي كانت تعرفها والتي كانت تقل الضحايا في وضعية غير مؤمنة
ودون توفرها على رخصة لحمل الركاب.
وبناء على التصريحات المغلوطة التي جاءت بها بعض القنوات الوطنية والإلكترونية والتي نسبت الحادثة الى
سيارة النقل المزدوج دون التأكد من صحة المعلومة.
ونضرا للمغالطات التي اصبحت تروجها بعض القنوات الوطنية والتي اشتملت على معطيات لا اساس لها وهو
الأمر الذي جعل المتلقي يفتقد الى الجدية والمصداقية وذلك من خلال تحامل مثل هذه القنوات على قطاع النقل
المزدوج الدي يعتبر قطاع مهيكل ويلعب دورا أساسيا من اجل نقل المواطنين في ظروف امنة وسليمة.
لذلك ، وبعد وقوفنا على حيثيات الحادثة وذلك من خلال معاينة ميدانية لعين المكان، فإننا نوضح لرأي العام
الاقليمي والجهوي والوطني ما يلي:
ه نؤكد ان الحادثة المذكورة كانت بسبب سيارة النقل السري ولا تربطها اي علاقة بقطاع النقل المزدوج.
• استنكارنا الشديد للتصريحات المغلوطة والكاذبة التي جاءت على لسان بعض القنوات المغربية والجرائد
الإلكترونية والتي نسبت الحادثة التي كانت سببا فيها سيارة النقل السري ( خطاف) لقطاع النقل المزدوج
ه مطالبتنا الجهات المسؤولة على القنوات الوطنية بفتح تحقيق ومعاقبة من كان وراء نشر تصريح زائف
الهدف منه الاساءة لقطاعة النقل المزدوج
ه تنديدنا بالفوضى التي تعرفها ظاهرة النقل السري بدمنات إقليم ازيلال رغم الشكايات التي وجهناها الى
السيد رئيس مفوضية الامن وقائد مركز الدرك بدمنات لكن دون جدوى.
مطالبتنا السيد المدير العام للأمن الوطني والسيد الجنيرال دكوردارمي قائد الدرك الملكي بفتح تحقيق
عاجل حول الخروقات التي يشهدها اقليم ازيلال بخصوص ظاهرة النقل السري والتي اصبحت تتسبب في
حصد العشرات من ارواح المواطنين والمواطنات
وفي الأخير تتقدم ادارة الاتحاد المغربي العام للشغالين بتعازينا الحارة لعائلة الضحايا، ونسأل الله عزة وجل ان
يتغمدهم بواسع مغفرته وان يرزق اهلهم ودويهم الصبر والسلوان انه سميع مجيب .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!