جائزة الصحراء للصحافة في دورتها الثانية

الإعلانات

اختتمت مساء يومه السبت 6 يونيو 2015 بالعيون فعاليات جائزة الصحراء للصحافة، في نسختها الثانية، بتكريم عدد من رواد الإعلام بمناطق مختلفة من المغرب وتتويج المساهمات الإعلامية المشاركة في مسابقة الجائزة بالأقاليم الجنوبية، بمبادرة من اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون-السمارة ونادي الصحافة بالصحراء.
وقد جاءت نتائج مداولات لجنة تحكيم الجائزة، التي كان في عضويتها السيد علي كريمي، أستاذ جامعي ورئيس المركز المغربي للدراسات والأبحاث في الإعلام وحقوق الإنسان، السيد عبد السلام الزروالي الحايكي، مندوب وزارة الاتصال بالعيون سابقا وخريج المعهد العالي للصحافة والدراسات المعمقة بمعهد تكوين الصحافيين بباريس، السيد العربي بنتركة، كاتب وصحفي وإعلامي ومؤلف مسرحي، والسيدة زهرة العلياني عبد الرحمان، كاتبة وصحفية وباحثة إعلامية وفاعلة جمعوية، كما يلي:
جائزة الصحافة الإلكترونية: موقع “آش واقع” عن شريط مصور حول الحق في العيش الكريم؛
جائزة الصحافة الورقية (المكتوبة): مناصفة بين اسماعيل الأدارسي عن جريدة المشاهد وعبيد أعبيد مراسل أسبوعية الأيام؛
جائزة الإعلام الإذاعي: مناصفة بين برنامج “حدائق المعرفة” بالمحطة الجهوية لإذاعة الداخلة وبرنامج “مع أهل البادية”بإذاعة العيون الجهوية
جائزة الإعلام التلفزي: برنامج الغالية الكواري حول “تاريخ بدو وقصة مدن” لقناة العيون الجهوية.
وبالإضافة إلى تتويج الأعمال الفائزة والجلسة الافتتاحية، التي أخذ الكلمة فيها كل وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة ووالي جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء ورئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالداخلة-أوسرد، علاوة على رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون-السمارة ورئيس نادي الصحافة بالصحراء، تخلل الحفل الختامي فقرات لتكريم شخصيات جمعوية وحقوقية وعدد من الإعلاميين الرواد والشباب ويافعين من نوادي الصحافة المدرسية، في المستوى الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي، بالإضافة إلى رقصات ووصلات غنائية من أداء فرق محلية تتغنى بالثقافة الحسانية وفرقة لمهاجرين من دول إفريقية جنوب الصحراء تحتفي أغانيها بالتراث الإفريقي المتنوع.

يذكر أنه تم في إطار فعاليات جائزة الصحراء للصحافة تنظيم دورة تكوينية على مدى يومين حول الإعلام وحقوق الإنسان لفائدة 34 إعلامي من الأقاليم الجنوبية، أطرها السيد عبد الوهاب الرامي، باحث مختص في الإعلام وأستاذ بالمعهد العالي للإعلام والاتصال. وقد تناولت الدورة، التي تمثل الهدف منها في تشجيع امتلاك الإعلاميين لثقافة حقوق الإنسان ومساهمتهم في نشرها والنهوض بها، بالخصوص خصائص المعالجة الإعلامية لقضايا حقوق الإنسان وإعداد مواد إعلامية تتناول مواضيع مرتبطة بحقوق الإنسان، مع التركيز على حقوق المرأة وحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة وحقوق الطفل.

وأكد المنظمون، في مداخلات خلال هذا الحفل، أن جائزة الصحراء للصحافة تعتبر نقلة نوعية في مسار الإعلام بالأقاليم الجنوبية للمملكة واعترافا بالمهام التي تقوم بها كافة وسائط الإعلام المكتوبة والمرئية والمسموعة والالكترونية، مشيرين إلى أن هذه المهام لا تتمثل فقط في نقل الوقائع والأحداث بل في الإبداع وإنتاج الأفكار والمساهمة في دعم المسار التنموي والسياسي والاقتصادي والاجتماعي.
وأضافوا أن جائزة الصحراء للصحافة هي دعوة لكل الإعلاميات والإعلاميين بالأقاليم الجنوبية للمملكة إلى الاستمرار في تنوير المجتمع والتمسك بالشفافية وفسح المجال أمام أكبر قدر ممكن من الآراء والأفكار ضمانا للتعددية واحتراما لمبدأ حرية التعبير

 

Photo 2033

Photo 2166

 

Photo 2172

Photo 2184Photo 2178

 

Photo 2193

Photo 2195

Photo 2204

Photo 2210

Photo 2218

 

Photo 2234

 

Photo 2244Photo 2246

Photo 2249

Photo 2251

Photo 2253

Photo 2260

Photo 2321

Photo 2323

Photo 2334Photo 2325

Photo 2229

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 9