ساكنة حي مولاي رشيد بالداخلة تحتج أمام محل لبيع الخمور

الإعلانات

مبارك اوبرد من الداخلة 

 

طالب سكان حي مولاي رشيد بالداخلة ، في وقفة احتجاجية مساء اليوم الجمعة 11 يناير2019 ، من المسؤولين بجهة الداخلة ، برفع الضرر الذي يسببه لهم محل لبيع الخمور الموجود وسط الحي المدكور ، يتهمون من خلالها صاحب المحل بترويج وبيع الخمور بكل أصنافها للمغاربة، مطالبين بسحب رخصة بيع الخمور من هذا المتجر، بسبب تحول محيط الحي ، إلى قبلة حقيقية للمدمنين ومعاقري الخمر، والكرابة والمتشردين، وذلك أمام مسمع ومرأى الساكنة ..
وأكد سكان حي مولاي رشيد والأحياء المجاورة لـ جريدة النهار نيوز المغربية ، أن الترخيص لمحل بيع الخمور سابقة خطيرة، ستفجر الأوضاع في المنطقة، خاصة وأنه سيستهدف بالدرجة الأولى تلاميذ المؤسسات التعليمية في المنطقة والشباب بصفة عامة، خاصة وأن المحل المثير للجدل يوجد بجانب مؤسسة تعليمية والمسجد وأضافوا ، أن اغلب زبائنه هم من الكرابة الذين يعيدون ترويج المشروبات الكحولية في الاحياء الشعبية بالداخلة ، وهو الشيء الذي يزيد من تفاقم الجريمة والانحراف في صفوف الشباب، مع العلم ان القوانين واضحة في هذا المجال يقضي الفصل 28 من الظهير الملكي الصادر في يوليوز 1967، بمنع بيع المشروبات الكحولية للمغاربة المسلمين أو منحها لهم مجانا: “يمنع على مستغل كل مؤسسة تتوقف على رخصة أن يبيع أو يقدم مجانا مشروبات كحولية أو ممزوجة بالكحول إلى المغاربة المسلمين”، و”يعاقب عن المخالفات للمقتضيات السابقة بالحبس لمدة تتراوح بين شهر واحد و6 أشهر وبغرامة تتراوح بين 300 و1500 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط”.
فهل سيتدخل المسؤولين بالجهة ، لإعادة الاعتبار لهذه الأحياء الشعبية الهامة التي يدنسها هذا المحل المشبوه؟

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 65 = 74