الدكتورة مريم احشيتي إبنة مدينة تطوان رئيسة الغرفة الفتية الدولية فرع تطوان

 

تُعد الدكتورة مريم احشيتي شابة تطوانية، على شهادة الدكتوراه في شعبة البيولوجيا في تخصص علم الأحياء البحرية من كلية العلوم التابعة لجامعة عبد المالك السعدي بتطوان، من مؤسسي الفرع سنة 2015، إذ شغلت منصب أمينة المال سنة 2016، قبل أن تحظى بمنصب نائبة الرئيس المكلف بالأعمال والعلاقات الدولية سنة 2018.تجدر الإشارة إلى أن الغرفة الفتية الدولية تأسست سنة 1918 من طرف هنري جيسنبير، وتضم 200.000 عضوا أعمارهم بين 18 و40 سنة، موزعين في 5000 غرفة فتية محلية بالعالم في أكثر من 100 بلدا.وتعمل الغرفة الفتية الدولية وفق توجيهات ومبادئ تقوم على إحلال السلام بربط أواصر التآخي بين الأفراد في مختلف أرجاء العالم، كما تهدف إلى المساهمة في الرقي الاجتماعي، من خلال تكوين الشبان وتلقينهم تقنيات الإدارة والتسيير وتعويدهم بما يضمن خلق جيل من الشباب يمتاز بتفكير إيجابي قادر على تحمل المسؤولية والتحلي بروح المبادرة والانفتاح على محيطه.هذا ويُعتبر انتخاب الدكتورة أحشتي كرئيسة، إضافة نوعية لفرع تطوان للغرفة الفتية الدولية، نظرا لحجم تجربتها ومستواها الفكري والمعرفي.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*