مولاي حمدي ولد الرشيد ماض في خلق خيمة للصحافة بالعيون

الإعلانات

عقدت الرابطة الإقليمية للإعلاميين و الصحافيين الإستقلاليين بشراكة مع الرابطة الإقليمية للمهندسين الإستقلاليين بالعيون لقاءا تواصليا ترأسه مولاي حمدي ولد الرشيد، عضو اللجنة التنفيذية منسق الجهات الجنوبية الثلاث مع ممثلي ووسائل الإعلام ومدوني ومواقع التواصل الإجتماعي بالإقليم.

وفي معرض كلمته أحاط مولاي حمدي ولد الرشيد عموم المجتمعين بالمشاريع المهمة المنجزة في حاضرة الأقاليم الجنوبية للمملكة باسطا أهمية تواجد المنابر الإعلامية في التغطية المهنية الحقة لمواكبة هاته المشاريع التي تعد ثمرة مجهود المجلس الجماعي مع عديد المتدخلين.

وقد عرض ولد الرشيد في كلمته المجهودات الحثيثة التي قام بها كرئيس للمجلس الجماعي للعيون من خلال خلق فضاءات ومرافق رياضية وترفيهية وساهم من دوره في إنشاء مستوصفات من خلال شراكات ناجعة مع جهات أخرى وخلق مركبات رياضية ودور للمتقاعدين ونوادي نسوية ونوادي لأطفال القمر ومستوصفات للمدمنين ومسابح للنساء كما للرجال.

وفي ذات السياق شدد على أنه ماض في خلق خيمة للإعلام بشراكة مع كل من وزارة الاتصال ووكالة الجنوب لدعم الصحفيين وخلق فضاء رحب لممارسة المهنة في أحسن الظروف.

كما أشاد بالأسواق النموذجية التي أشرف على إنجازها من خلال وضع استراتيجية ناجحة لمجابهة الباعة الجائلين وحالة الفوضى التي كانت سائدة سابقا، بالإضافة إلى ما سبق أشار إلى لمكتبة البلدية التي من شأنها أن تشكل موسوعة معلوماتية لتطوير مهارات الشباب في عديد الميادين.

وفتح المجال أمام الصحفيين الذين عبروا من جهتهم عن المجهود الذي قام بها ولد الرشيد كبرلماني ورئيس جماعة و طرحوا تساؤلات جمة عمقت من النقاش المسؤول والجاد الذي ميز فعاليات هذا اللقاء الهام.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


21 − = 17