الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بمخيمات البوليساريو وسط إحتجاجات السكان

الإعلانات

حل اليوم السبت بمخيمات البوليساريو الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون برفقته كريستوفر روس مبعوثه الشخصي وذلك بعد أن حطت طائرة إسبانية مستاجرة بمطار تيندوف الجزائري وبسبب أحوال الطقس لم يستطع بان كيمون إكمال زيارته

تأتي زيارته وسط سخط عارم للمحتجزين منها شباب الثورة الذي وجه رسالة لزائر تلك المخيمات تتضمن المقتطفات التالية

–إشراك المواطن الصحراوي في صنع مستقبله وعدم تغيبه عما يدور في المحادثات التي لا يعلم بمضمونها إلا من وسائل الإعلام.
– وضع حد لإحتكار المشهد السياسي من قبل قدماء مؤسسي جبهة البولياسريو وفتح المجال أمام الأجيال الجديدة من أجل عصرنه أسلوب نضال الشعب الصحراوي.

ويتضح أن قيادة البوليساريو التي جثمت على صدور السكان هناك أكثر من أربعين سنة غير مرغوب فيها وتغيب المحتجزين بل فقط جعلهم ذريعة للتكسب وجلب المساعدات الغذائية

الى ذلك وحسب مصدر مطلع فقد تم إستقدام قوات جزائرية الى تلك المخيمات بما فيها حماية الشخصيات الأممية