دعايات سياسية وإستقطاب مفتوح أملا في إنتخابات 2021

الإعلانات

يتجدد صراع السنبلة والحمامة حزب الحركة الشعبية والتجمع الوطني الأحرار ، في إقتحام غير مسبوق لعزيز أخنوش الأمين العام للحزب السياسي أحد أهم مقالع الحركة الشعبية بجهة فاس مكناس ويالضبط إقليم بولمان ، في المجال الترابي الإنتخابي لمحند العنصر الحركي البارز .
حيث كانت زيارة ميدانية للأمين العام وديوانه الوزاري رفقة وزير العدل وأعضاء المكتب السياسي وبرلمانيي الأحرار ووفد من ولاية جهة فاس مكناس يترأسه زنيبر والي الجهة .
هذا وقد كانت الزيارة لجبال الأطلس المتوسط وسكانها بحفل غذاء رفيع وسط تواصل سياسوي مع فعاليات الدواوير الذين سمعوا “حزب أغراس قادم ” وتنقلوا ليحكون معاناتهم مع الحياة اليومية في طمع منهم جلب حقوقهم و تلبية طلباتهم .
ومن جهة أخرى حزب الحركة الشعبية الذي يعتبر حائزا على أغلبية في المجال الترابي تاريخيا ويعرف الآن تناقضات داخلية وإستثناءا في خرجات منتخبيه إعتبر أعضاؤه الحركيون أن الزيارة يطبعها جانب من الدعاية السياسية وتؤتت لحملة إنتخابية سابقة لأوانها وممنهجة من جهات معينة ، هذا ما سيتضح مستقبلا لإستعداد العديد منهم ومن أحزاب أخرى لهجرة جماعية وفق قراءاتهم السياسية وارتباطا بمصالحهم الشخصية ومشاريعهم الداتية لا البرنامجية الإنتخابية .

رشيد كداح :بولمان

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


4 + 3 =