دادة فاطمة حبيب الله في ذمة الله

الإعلانات

ببالغ الحزن و الأسى و بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ، تلقينا اليوم نبأ وفاة المشمولة برحمة الله أم الجميع الحنونة دادة فاطمة المحمدي / حبيب الله زوجة المرحوم الحاج حبيب الله بن الفاطمي تاجر الحبوب الشهير بزنقة المقاومة ، و ذلك عن سن يناهز 78 سنة .
الراحلة فارقت الحياة بمدينة بوسكورة أمس الثلاثاء 5 فبراير حوالي الساعة العاشرة و النصف ليلا و ذلك بعد صراع مرير مع مرض أصابها و لم ينفع معه علاج و كانت ترقد على إثره في المدة الأخيرة بمصحة دار السلام التي غادرتها صباح أمس لتلتحق ساعات بعد ذلك بالرفيق الأعلى ، تاركة وراءها 9 أبناء و بنات و 15 حفيدا .
و بهذه المناسبة الأليمة و المحزنة ، أتقدم أصالة عن نفسي ونيابة عن أبناء و بنات مدينتي بتعازينا القلبية الحارة ، و بمشاعر المواساة و التعاطف الأخوية المخلصة ، إلى كل أفراد عائلة المرحومة بإذن الله أينما كانوا و على رأسهم ابناؤها الستة وهم على التوالي سي عبدالسلام و حسن وعبدالرحيم و المعطي و المصطفى و أحمد وبناتها الثلاثة و هم خديجة ، سعيدة و حجيبة ، و كذا إلى كل جيرانها و معارفها و صديقاتها ، سائلين الله تعالى أن يتغمّد الفقيدة العزيزة علينا بواسع رحمته و أن يسكنها فسيح جناته ، و ينعم عليها بعفوه و رضوانه ، وإنا لله وإنا إليه راجعون .
و هذا رقم الوااساب لتقديم التعازي إلى عائلة الفقيدة : 0027845204516
ختاما أذكركم إخواني أخواتي ، أنه ما من عبد تصيبه مصيبة فيقول : ( إنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم أجرني في مُصيبتي وأخلف لي خيراً منها ) إلا آجره الله تعالى في مصيبته ، وأخلف له خيراً منها .
أرجو من الله أن يلهم أهل الفقيدة و كافة أفراد أسرتها الكريمة جميل الصبر و السلوان و السكينة و الأمان و مرة أخرى إنا لله وإنا إليه راجعون …

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


47 − = 43