أقلام وأراء

طانطان..رجال السلطة ابناء الاقليم في خانات التهميش والاقصاء..وعدم أحقية الترقية والتسيير..؟

لعل جميع المغاربة تابعوا عن كثب حركة تنقيلات ام الوزرات لموظيفها من رجال السلطة، ذلك من اجل اهداف عدة، يراها الجالس على العرش محمد السادس نصره الله انها آنية وضرورية في هذا الوقت، لأن التنزيل

أقلام وأراء

الجريمة وعلامات تشوير طريق السجن

هل استطاعت العقوبات السجنية من التحكم في مستوى تخفيض الجريمة؟، هل تحديث سلسلة السجون هي من بين أسباب العود للجريمة؟، هل القانون المغربي يحمل طيبة اجتماعية؟، لماذا أصبح المغاربة يطالبون بإعادة تفعيل الإعدامات؟، لماذا بدأ

أقلام وأراء

مكناس وسياسة تنمية ” نحن في عطلة لا داعي للسرعة”.

هل حقا تعيش مكناس ضمن سياسة الترقيع، وإعادة هيكلة الممكن؟، هل فعلا مكناس تنتج مشكلات مستجدة ويومية تقتضي تحريك سياسة الترتيق والترقيع المستعجل؟، هل جودة منتوج التنمية المستقبلي لا تفكير فيه بمكناس؟، هل لازلنا بعيدي

أقلام وأراء

الذبیح ؟؟ بقلم الباحث مُحَمَّد سَعْد عَبْد اللطيف

فی عَام 1998م وَأَثْنَاء إقامتي فی العَاصِمَة البولندية وفی مُقِرٌّ المرکزالإسلامي تم عَقْد نَدْوَة تَحْتَ عِنْوَانٍ ۔ الْأَضَاحِيّ فی الدیانات الابراهیمیة ۔ بِحُضُور جَمْع غفیر مِنْ رِجَالِ الدین الیهودي والمسیحي وبعض المستشرقین وَرِجَالٌ مِنْ السِّلْكِ

أقلام وأراء

العلاقات المغربية التونسية ما بعد وفاة قائد السبسي

بعد وفاة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي ، وبناء على الفصل 84 تولى رئيس مجلس نواب الشعب فوراً مهام رئيس الجمهورية بصفة مؤقتة لأجل أدناه خمسة وأربعين يوماً وأقصاه تسعون يوماً. وفي هذا الاطار قال

أقلام وأراء

اللهطة البرلمانيةترفع أصابع الإتفاق حول مجانية السفر على ظهر البراق

مديحة ملاس اسمحوا لي اليوم لأنني سأغير وجهة القلم صوب الرباط في حديث شجون عن برلمان الأمة علني أفهم شيء عن اللهط الذي يصيب علية القوم وكبار الأمة ، وكيف تزحف ( ماكناتهم ) على

أقلام وأراء

المحاكم تنهار في ظل القضايا المتأخرة

تتراكم الآلاف من قضايا الميراث والميراث يوميًا في المحاكم المغربية بانتظار قرار نهائي. العمل الزائد ، والافتقار إلى الوسائل أو الإرادة ، أيا كانت أسباب هذه التراكمات ، فإن الملاحظة هي أن معالجة هذه الملفات

أقلام وأراء

فسحة صيف بعيدا عن الاستجمام : الفيسبوك وحرب اليرموك

تأملت كثيرا وأنا أتجول في مدن العالم الإفتراضي تتقاذفني أزقة الصفحات وتتناثر الألوان وصور الجدارات من حولي وتجرني الأسماء من شعر دماغي تريد أن تقتلع نخاعي الشوكي ، يكل لساني من قراءة حروف لاتشبه اللغاة